أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة- حققت الاتحاد لتدريب الطيران، التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، إنجازاً هاماً حيث أصبحت أول مؤسسة تدريب معتمدة (ATO) بالكامل من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران (EASA) في فئة النقل بدولة الإمارات العربية المتحدة. 

ويمثل هذا الإنجاز خطوة هامة نحو التحول إلى واحدةٍ من أكثر مؤسسات تدريبات الطيران شموليةً في منطقة الشرق الأوسط.

كما تعد شهادة الاعتماد من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران مؤشراً واضحاً على الجودة والمعايير العالية التي طورتها مجموعة الاتحاد للطيران إضافة إلى التعاون الوثيق بين الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات ومجموعة الاتحاد للطيران على مدار الأعوام الأخيرة الماضية.

وتعليقاً على ذلك، أفاد محمد عبدالله البلوكي، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات التشغيلية بمجموعة الاتحاد للطيران، بالقول: "تمثل الاتحاد لتدريب الطيران مؤسسةً طموحة، تسعى بقوة نحو تحقيق مهمتها المتمثلة في تقديم خدمات تدريب متميزة لمختلف العملاء على الصعيد العالمي. وسوف يعكس نمو أعمال الشركة مدى التوسع الذي تشهده سوق التدريب العالمية، وتحدو الحماسة مجموعة الاتحاد للطيران بأكملها إزاء التوسع في نطاق البرامج والمنتجات التدريبية المقدمة".

"إن دعم قيادتنا الرشيدة واعتماد استراتيجية التفكير الاستشرافي في أبوظبي عجّل من تحقيق هذا الإنجاز. وأصبح بإمكان أبوظبي الآن استقبال الطيارين من مختلف أنحاء العالم وتدريبهم على أمل تحقيق أعلى درجات التقييم في الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران."

وتغطي شهادة اعتماد "الاتحاد لتدريب الطيران" كمؤسسة تدريب معتمدة من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران برامج التدريب لطرازات إيرباص A320 وA330 وA340، مع خطط طموحة للتوسع في هذا الاعتماد ليشمل البرامج التدريبية لأسطول بوينغ وكذلك دورات "رخصة طيار النقل الجوي" (ATPL) و"رخصة طيار الطاقم المتعدد" (MPL) خلال عام 2019.

وتعدُّ الاتحاد لتدريب الطيران، التي تقدم خدماتها من مرافقها التدريبية القائمة في موقعين في إمارة أبوظبي، مؤسسةً ذات تركيز تجاري حيث يمكن للعملاء الخارجيين الالتحاق ببرامجها التدريبية، مع الحفاظ في الوقت نفسه على المعايير التشغيلية ومعايير السلامة العالية التي تشتهر بها خدمات التدريب بمجموعة الاتحاد للطيران حتى اليوم.

ومن شأن هذا الاعتماد الكامل كمؤسسة تدريب مجازة من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران أن يتيح للاتحاد لتدريب الطيران الاستفادة من الطلب العالمي المتزايد على تدريبات الطيران. ومن المتوقع أن تساهم الشهادة المعترف بها عالمياً، الصادرة من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران، في اجتذاب العملاء من أوروبا إضافة إلى الطلب على تدريبات الطيران من منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وأفريقيا، وشبه القارة الهندية، وجنوب شرق آسيا.

وبهذا الصدد، قال الكابتن باولو لا كافا، مدير الاتحاد لتدريب الطيران: "نسعى دوماً لاستكشاف طرق جديدة للتوسع في عملياتنا وأنشطتنا، ويمثل إعادة إطلاق مركز التدريب وحصولنا اليوم على هذا الاعتماد الجديد منصة مثالية لتحقيق ذلك".

وأضاف: "تشغّل الاتحاد لتدريب الطيران مرفقين متطورين، يقع أحدهما على مقربة من مطار أبوظبي الدولي، ويتمثل الآخر في كلية التدريب على الطيران القائمة في مدينة العين. وتتخصص مرافق العين في تقديم التدريب المبدئي للطيارين المتدربين، فيما تتولى أكاديمية التدريب في أبوظبي المسؤولية بصورة أساسية عن توفير تدريبات الطيران المتقدمة لشركات الطيران".

ويقوم الاعتماد الصادر مؤخراً من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران على النجاح السابق في الحصول على "اعتماد الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران – القسم 147" كمؤسسة معتمدة للتدريب على الصيانة، الذي تم تحقيقه للتدريب الفني على صيانة الطائرات. ويُقدَم التدريب الفني بموجب اعتماد القسم 147 في قاعات دراسية متطورة من خلال مدربين مؤهلين على أعلى المستويات، بما في ذلك قاعة مخصصة لتدريبات الكفاءة الفنية لطرازات إيرباص.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا