تسعى شركة طيران الخليج، الناقل الوطني لمملكة البحرين، والاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى اكتشاف مزيد من آفاق التعاون بين الطرفين وذلك عبر إبرام مذكرة تفاهم في إطار معرض البحرين الدولي للطيران. 

تتضمن مذكرة التفاهم الجوانب التالية:

  • العمليات التشغيلية المشتركة لأنشطة الشراكة بالرمز بين مراكز العمليات التشغيلية وما بعدها من الوجهات
  • تطوير اتفاقيات تجارية تهدف إلى تعزيز تجربة الضيوف
  • توفير خدمات منسقة في مجال الهندسة والشحن في أبوظبي والمنامة
  • وضع خطط لعمليات اكتساب واستراداد الأميال ضمن برامج المسافر الدائم التابعة لكلا الشركتين 

تشمل مذكرة التفاهم واسعة النطاق مجالات متنوعة مثل العمليات التشغيلية لأنشطة الشراكة بالرمز المشترك بين أبوظبي والمنامة وشبكة الوجهات العالمية والتي تتجاوز المراكز التشغيلية الرئيسية لكل شركة. 

كما تضم مذكرة التفاهم خططاً طموحة تهدف إلى تعزيز أواصر التعاون بين الشركتين على الصعيد التجاري في مجال الشحن والهندسة وتجربة الضيوف والاستفادة المثلى من مرافق تدريب الطيارين. 

وتمّ توقيع الاتفاقية خلال اليوم الأول لمعرض البحرين الدولي للطيران، والذي ينعقد حالياً في قاعدة الصخير الجوية، من جانب توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران وكريشيمير كوتشكو، الرئيس التنفيذي لطيران الخليج. 

وبهذه المناسبة، أفاد كريسيمير كوتشكو، قائلاً: "تعتبر العلاقة بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة قوية على مستوى الكثير من الأصعدة والمجالات والتي تشمل قطاع الطيران بالطبع. واليوم بفضل توقيع مذكرة التفاهم تلك، فإننا نعمل على تعزيز هذه العلاقة من خلال التعاون مع الاتحاد للطيران. ويمثل ذلك شهادة عملية على كيفية التعاون بين شركات الطيران من أجل تحقيق مزيد من المكاسب المشتركة. ويسرنا أن نتعاون مع أصدقائنا وزملائنا في الاتحاد للطيران لدعم بعضنا البعض وتحقيق أهداف أكبر."

ومن جهته، أفاد توني دوغلاس: "يربط أبوظبي والمنامة علاقات قوية في قطاع الطيران والتي تعود إلى فترة طويلة. ومن ثم فإن الطريقة المنطقية للبناء على هذه الروابط هي بحث السبل التي تهدف إلى توثيق التعاون بين الناقلين الوطنين بما يساعد على تعزيز العمليات التشيغلية والارتقاء بمستوى تجربة الضيوف." 

وأضاف قائلاً: "نتطلع إلى العمل المشترك بين فرق الاتحاد للطيران وطيران الخليج خلال الأشهر القليلة القادمة للنظر إلى كيفية ترجمة مذكرة التفاهم تلك على أرض الواقع، سواء كان عبر اتفاقية الشراكة بالرمز المشترك أو الأعمال الهندسية أو الشحن أو برامج المسافر الدائم." 

وعلاوة على اكتشاف آفاق التعاون على مستوى العمليات التشيغلية لأنشطة الشراكة بالرمز المشترك، فسوف تبدأ الفرق في برنامج الولاء "ضيف الاتحاد" وبرنامج الولاء "فالكون فلاير" قريباً في إجراء محادثات والتي يتوقع أن تمنح أعضاء البرنامجين فرصاً متبادلة لاكتساب واستراداد الأميال. 

ومن المقرر أيضاً أن تقوم الفرق في أقسام الأعمال الهندسية والشحن التابعة لكلا الطرفين في إجراء مناقشات لتحقيق مزيد من التعاون. ومن المزمع أن تتناول هذه المحادثات كيفية الاستفادة المثلى من فرص الصيانة والتصليح والعمرة، إلى جانب زيادة حجم الشحن الجوي من وإلى المنامة وأبوظبي. 

وتجدر الإشارة إلى أن طيران الخليج تشغل أربع رحلات ذهاب وعودة يومياً بين البحرين وأبوظبي، بينما تشغل الاتحاد للطيران ثلاث رحلات يومية ذهاب وعودة على متن طائرة آيرباص A320 بين أبوظبي والبحرين.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا