أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة: قام وفد من موظفي مجموعة الاتحاد للطيران بإجراء زيارة إلى قصر الوطن، في إطار احتفال المجموعة بالعيد الوطني الثامن والأربعين التي تمتد على مدار الأسبوع. 

وسعت الزيارة إلى إثراء الجانب المعرفي لدى الموظفين وتسليط الضوء على التراث المعماري العربي والثقافي للمنطقة وترسيخ روح التسامح والتنوع التي تسود المجتمع الإماراتي.

وبهذه المناسبة، أفاد أحمد محمد القبيسي، نائب أول الرئيس للاتصال المؤسسي والشؤون الحكومية والدولية، مجموعة الاتحاد للطيران، قائلاً: "تأتي هذه الزيارة ضمن الفعاليات والأنشطة التي ننظمها احتفالاً بالعيد الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تركز هذا العام على الاحتفاء بالتراث وتعزيز روح التسامح والتعايش، بما يعكس التزامنا تجاه نشر الوعي بالموروث الحضاري والإنساني لدولة الإمارات العربية بين موظفي مجموعة الاتحاد للطيران الذي ينتمون إلى أكثر من 150 جنسية من مختلف أنحاء العالم."

وأضاف قائلاً: "تمثل الزيارة إلى قصر الوطن فرصة طيبة لإثراء معرفة الموظفين بالتاريخ العربي والحضارة الإنسانية في مختلف المجالات ولا سيما أنه يشكل أحد الصروح الهامّة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، حيث يقدم معلومات وفيرة للزوارعن تاريخ الدولة وتراثها كما يضمّ مجموعة متنوعة من المساهمات العربية المعرفية ومخطوطات تراثية ونسخ نادرة من الكتب السماوية الثلاث وغيرها، وبالفعل لقد لمسنا مدى حرص الموظفين من مختلف الجنسيات على الانضمام إلى الزيارة بما يعكس شغفهم بالتعرف على التاريخ والثقافة الإماراتية."

جاءت الزيارة ضمن مجموعة من الفعاليات والأنشطة الاحتفالية واسعة النطاق التي تعتزم الاتحاد تنظيمها بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين في مقرها الرئيسي.

وتجدر الإشارة إلى أنه قد تمّ افتتاح قصر الوطن أمام الزوار والجمهور خلال شهر مارس من العام الجاري ليكون صرحاً حضارياً وثقافياً فريداً يجمع بين عراقة الماضي ومسيرة الإنجاز والتقدم ويمثل جسراً معرفياً جديدا للتواصل الحضاري والإنساني بين الشعوب، ويضمّ مجموعة من التحف والمخطوطات التاريخية التي تسلط الضوء على الإسهامات الإماراتية والعربية في مختلف مجالات الحضارة الإنسانية من علوم وفنون وآداب.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا