15 مايو 2013 11:30

وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني لدولة الإمارات العربية المتحدة على مذكرة تفاهم مع الاتحاد للطيران لافتتاح وتشغيل مكتب دائم للتراخيص في المقر الرئيسي للناقلة الوطنية في أبوظبي.  

وقد وقّع على مذكرة التفاهم المهندس إسماعيل البلوشي، المدير التنفيذي لقطاع شؤون سلامة الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني، والكابتن ريتشارد هيل، رئيس شؤون العمليات التشغيلية بالاتحاد للطيران. وتهدف مذكرة التفاهم إلى ترشيد وتحسين إدارة عمليات وأنظمة الطيران فيما بين الهيئة المنظمة لشؤون الطيران المدني بالدولة وشركة الاتحاد للطيران.

ويشمل ذلك التعاون التقني في مجالات سلامة الطيران، وتدريب وتطوير مهارات الموظفين، مع العمل على تحسين عمليات الهيئة لإصدار التراخيص للطيارين وأطقم الضيافة الجوية وأفراد العمليات الفنية العاملين بالاتحاد للطيران. 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران يعمل بها ما يزيد عن 1,300 طيار و3,400 من أعضاء طاقم الضيافة الجوية، و300 من أفراد العمليات الفنية. وبالاتساق مع مسيرة النمو والتوسُع، تُخطط الشركة بالفعل لزيادة هذه الأعداد بصورة كبيرة. 

وعلى مدار السنوات الخمس القادمة، سوف توظف الناقلة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة ما يزيد عن 850 طياراً و3,600 مضيفاً ومضيفة، و200 فنياً ومهندساً، وجميعهم يلزمهم الحصول على التراخيص اللازمة من الهيئة العامة للطيران المدني.

وبهذا الصدد، صرّح سعادة سيف محمد السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، قائلاً "من بين الأولويات الرئيسية للهيئة العامة للطيران المدني أن نساهم في نمو قطاع الطيران بدولة الإمارات العربية المتحدة وأن نعمل على تمكين الناقلات الوطنية. ويتضح ذلك من خلال جهودنا المستمرة لتزويد الاتحاد للطيران بأفضل الحلول والخدمات المبتكرة من أجل ضمان محافظتها على أعلى المعايير على صعيد سلامة وأمن عمليات الطيران".    

بدوره، أفاد المهندس إسماعيل البلوشي، المدير التنفيذي لقطاع شؤون سلامة الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني، بالقول "لطالما عملت إدارة التراخيص بالهيئة العامة للطيران المدني على التخطيط لبرامج جديدة وتحقيق التكامل فيما بينها بما يعود بالمنافع الوفيرة على شركائنا الاستراتيجيين وعلى قطاع الطيران بأسره على المدى الطويل، ويدخل ضمن ذلك افتتاح مكتبنا الجديد للتراخيص بمقر الاتحاد للطيران، وإطلاق خدمتنا الإلكترونية لإصدار الشهادات الطبية عبر الإنترنت، وتدشين النظام التجريبي لخدمات إصدار تصاريح الطيارين وأطقم الضيافة الجوية".  

من جانبه، عقّب الكابتن ريتشارد هيل، رئيس شؤون العمليات التشغيلية بالاتحاد للطيران، بالقول "يعكس التوقيع على مذكرة التفاهم روح التعاون الإيجابية ما بين الهيئة التنظيمية للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة والناقلة الوطنية للدولة". 

وأضاف "مع استمرار الاتحاد للطيران في التوسُع، سوف يؤدي افتتاح مكتب التراخيص الدائم التابع للهيئة العامة للطيران المدني بالمقر الرئيسي للاتحاد للطيران إلى تسهيل وترشيد إجراءات التراخيص وتقليل الوقت اللازم لإنجازها لأطقم العمل المتنامية بشركتنا سواءً من الطيارين أو أطقم الضيافة الجوية أو مهندسي الطائرات". 

وتجدر الإشارة إلى أن مكتب التراخيص الجديد التابع للهيئة العامة للطيران المدني يباشر عمله من اليوم، وسوف تعمل الهيئة المنظمة لشؤون الطيران بدولة الإمارات العربية المتحدة على تقديم خدمات أخرى في المستقبل القريب خارج نطاق خدمات التراخيص المبدئية. 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا