05 مايو 2014 13:30

فازت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بلقب "شركة الطيران الرائدة في الشرق الأوسط" في حفل جوائز السفر العالمي للشرق الأوسط للعام الثامن على التوالي. 

وكانت تلك الجائزة المرموقة واحدة من بين ثلاث جوائز أخرى فازت بها الاتحاد للطيران خلال حفل خاص لتوزيع الجوائز أقيم ليلة أمس في دبي. حيث تم تكريم الشركة أيضًا بلقب "شركة الطيران الرائدة للدرجة الأولى في الشرق الأوسط" و"شركة الطيران الرائدة لأفضل طواقم الضيافة في الشرق الأوسط".

وجدير بالذكر أنه تم تأسيس جوائز السفر العالمي في العام 1993، وتسعى لاختيار وتكريم أفضل الشركات والهيئات السياحية حول العالم، من خلال إجراء تصويت يشارك فيه خبراء السفر من مختلف أنحاء العالم. وتصف جورنال وول ستريت جوائز السفر العالمية بأنها كجوائز "الأوسكار بالنسبة لقطاع الطيران"، ويتم اختيار الفائزين مبدئيًا على مستوى ست مناطق، من بينها منطقة الشرق الأوسط، تعقبها النهائيات العالمية مع نهاية العام.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد الأصوات المؤهلة لجوائز السفر العالمية لعام 2014 بشكل كبير مقارنة مع حصيلة العام الفائت، والتي تجاوزت الرقم 530 ألف، بوجود نسبة تصل إلى 25 بالمئة من تلك الأصوات تعود إلى خبراء السفر فيما تعود نسبة الـ75 بالمئة الباقية إلى عملاء السفر.

وفي هذا الخصوص، قال جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي: "يسرّ الاتحاد للطيران وعلى خلفية تتويجها عامًا آخر من الإنجازات الهامة، أن يتم اختيارها من قبل قطاع السفر والسياحة بصفتها شركة الطيران الرائدة في الشرق الأوسط، وشركة الطيران الرائدة للدرجة الأولى ولطواقم الضيافة في الشرق الأوسط، ضمن جوائز السفر العالمي لعام 2014 على مستوى منطقة الشرق الأوسط."

وأضاف: "تأتي هذه الجوائز الثلاث كبرهان واضح على نهجنا الذي يعلي من شأن الضيف ويضعه في صميم أعمالنا. وتؤكد التحسينات التي أجريناها على خدماتنا خلال العام الماضي 2013، بدءًا من إطلاق خدمة "المربية في الأجواء" إلى مواصلتنا نشر خدمات الإنترنت اللاسلكي وقنوات البث المباشر على متن أسطول طائراتنا، على التزام الشركة لتقديم أفضل المنتجات والخدمات في فئتها"

وأضاف أيضًا: "قامت الشركة بالأمس بإطلاق منتجاتها وخدماتها الجديدة المبتكرة على متن طائرات إيرباص A380 وبوينغ B787 وذلك في مركز الاتحاد للابتكار في أبوظبي، مما يُشكل مثالاً آخر على مواصلة الشركة التزامها نحو التميّز في كل ما تقوم به."

علمًا بأن هذا العام قد شهد تحقيق الاتحاد للطيران أرباحًا صافية بلغت 62 مليون دولار أمريكي بنسبة زيادة وصلت إلى 48 بالمئة للعام الثالث على التوالي، تدعمها الأرقام القياسية التي سجلتها الشركة في أعداد المسافرين وحجم الشحن والعائدات.

وبدوره قال غراهام كوك، رئيس مجلس إدارة جوائز السفر العالمي ومؤسسها: "يُمثّل هذا إنجازًا آخر مدهشًا للاتحاد للطيران. فعلى مدار العقد الماضي واصلت الشركة نموها وتوسعها لتنتقل من شركة طيران إقليمية إلى قوة عالمية حقيقية، وانطلاقًا من هذا الإنجاز الهام يأتي هذا التكريم من قبل جوائز السفر العالمي، فقد تمكّنت الشركة من خلال استراتيجيتها المتمثّلة بالنمو المتساوق والشراكات الحصيفة، مقرونًا بالتزامها الكبير تجاه تقديم أعلى معايير الجودة والخدمة من تحقيق نتائج هامة وزيادة في أعداد المسافرين، وتتطلع الشركة لتسجيل أرقام جديدة خلال العام الجاري 2014."

ويأتي فوز الشركة ضمن جوائز السفر العالمي، فوزها أيضًا هذا الأسبوع خلال حفل جوائز بزنس ترافلر للشرق الأوسط لعام 2014، الذي أقيم ليلة أمس أيضًا، حيث حصدت الاتحاد للطيران لقب أفضل شركة طيران للدرجة السياحية، وأفضل شركة طيران لبرنامج للمسافر الدائم.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا