23 يناير 2014 13:30

انطلقت رحلة الاتحاد الإقليمية التجارية الأولى رقم F7154 صباح اليوم عبر طائرة من طراز ساب 2000 والتي تتسع لـ50 مقعدًا وتحمل ألوان وشعار الشركة الجديد. وقد أقلعت الرحلة من المركز التشغيلي الرئيس للشركة في جنيف، سويسرا لتهبط وفق الجدول المحدد لها على أرض مطار فيومتشينو في روما، إيطاليا. 

وفي وقت سابق تم الكشف عن أولى طائرات الاتحاد الإقليمية بحلتها الجديدة خلال مناسبة إطلاق الشركة التي أقيمت في زيوريخ الأسبوع الفائت. حيث تم عرض الطائرة بألوانها وزينتها وشعارها الجديد. ومن المقرر أن يتم تزيين جميع طائرات الشركة البالغ عددها عشر طائرات، بالزي والشعار الجديدين للاتحاد الإقليمية بحلول نهاية شهر يونيو/حزيران من العام الجاري 2014.

وفي هذا الإطار، تحدّث ماوريسيو ميرلو، الرئيس التنفيذي لشركة داروين أيرلاين، قائلاً: "إنه يوم هام بالنسبة لنا، ونحن في غاية السعادة أن بإطلاق أولى رحلات الاتحاد الإقليمية إلى تلك الوجهة بالتحديد، لتربط بين كل من جنيف وروما هاتين المدينتين الهامتين."

وأضاف: "وكلي ثقة من أننا نخطو أولى خطواتنا نحو مرحلة من التعاون الناجح، والتي من شأنها أن تصب في مصلحة عملاء كلا الشركتين. ستحظى الاتحاد الإقليمية بفرص ربط هامة، فضلا عن فرصةتحسين تجربة العلامة التجارية والاستفادة من تجربة الاتحاد للطيران."

ومن جهته تحدّث جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلاً: " تأتي مسألة دمج الاتحاد الإقليمية ضمن تحالف الحصص للاتحاد للطيران متماشيًا تمامًا مع نهجنا في التوسع، والذي يعتمد على قوة الشراكات الاستراتيجية على امتداد العالم. وسيكون لشراكتنا مع داروين أيرلاين أثرًا إيجابيًا من شأنه أن يسهم في تحفيز التنافس الإقليمي على مستوى أوروبا وبالتالي سيصب في مصلحة المسافرين على امتداد العالم."

وتجدر الإشارة إلى أن داروين أيرلاين أطلقت خدمة رحلات يومية بين روما وجنيف في شهر مارس/آذار 2011. ومن ثم قامت بزيادة عدد الرحلات إلى ثلاث رحلات في اليوم لتلبية الطلب المتزايد من قبل المسافرين بين المدينتين بقصد العمل أو الترفيه.

وتعتبر الاتحاد الإقليمية أحدث عضو في تحالف الاتحاد للطيران للحصص، والذي يضم اليوم ست شركات طيران أخرى، تشمل طيران برلين وطيران سيشل وطيران لينغوس وفيرجن أستراليا وجيت أيروايز وبعد الحصول على الموافقات التنظيمية ستنضم إليها الخطوط الجوية الصربية.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا