16 يوليو 2014 14:00

أكد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في روما أن الرحلات اليومية التي أطلقتها الاتحاد للطيران بين العاصمة أبوظبي وروما تُهيئ الطريق أمام علاقات واعدة مع إيطاليا." 

وعلاوة على انسجامها مع الرحلة اليومية التي تشغلها الاتحاد للطيران بين أبوظبي وميلانو، فإن الرحلات الجديدة تكمّل الخمس رحلات الأسبوعية التي تسيرها أليطاليا بين العاصمة أبوظبي وروما، حيث توفر الشركتان رحلات شراكة بالرمز إلى 31 وجهة أخرى، بما يمنح العملاء طائفة واسعة من خيارات السفر.

وأضاف هوجن: "تلعب رحلاتنا إلى روما وميلانو إلى جانب علاقات الشراكة مع أليطاليا دوراً بارزاً في دعم مكانة إيطالياً كواحدة من أبرز الأسواق الاستراتجية بالنسبة للاتحاد للطيران."

وأردف قائلاً: "نتوقع أن تشهد هذه العلاقات مزيداً من النمو، فنحن بصدد تنفيذ إجراءات نأمل أن تفضي في نهاية الأمر إلى إبرام اتفاقية تحصل الاتحاد للطيران بموجبها على حصص أقلية في شركة أليطاليا."

وأشار هوجن إلى أن استراتيجية الاستثمار في حصص الأقلية لشركات الطيران الأخرى حققت الكثير من الفوائد والمكاسب بالنسبة للأسواق في مختلف أرجاء المعمورة.

وتابع هوجن: "تعتمد شركات الطيران على توسيع النطاق. فهي تحتاج إلى توسيع نطاقها في شبكة الوجهات، بما يساعدها على منح العملاء خيارات تنافسية إلى أكبر عدد ممكن من الوجهات وتحتاج أيضاً إلى توسيع النطاق على مستوى العمليات التشغيلية، بما يسهم في تعزيز الكفاءة ومستوى التنسيق، الأمر الذي يسهم في زيادة العائدات."

"وبفضل الاستثمارات في حصص الأقلية التابعة لشركاء الوجهات، مصحوبة بترسيخ استراتيجية الشراكة بالرمز، فإن الاتحاد للطيران وشركائها تتمكنان من تحقيق وفورات الحجم."

"ولن تستطيع الاتحاد للطيران بمفردها أو شركائها في شبكة الوجهات وحدهم المنافسة بصورة فاعلة أمام هيمنة الشركات الأوروبية العتيقة وتحالفاتها الراسخة، كما كان كلُ منهما سيعجز بمفرده عن تحقيق النجاح في ظل هذه الأسواق الحافلة بالمنافسة المحتدمة.

"ولكننا معاً يمكننا أن نحقق التفوق والتميّز عبر المشاركة في عملية تعزيز الكفاءة وتطبيق أفضل الممارسات، إلى جانب تحقيق أداء يتسمّ بدرجة عالية من الكفاءة، بما يسهم في الوصول إلى الربحية المستدامة."

"وفي كل حالة من الحالات، فنحن نعمل وفق إطار عمل تنظيمي، إذ أننا لا نملك السيطرة ولا نسعى إليها من الأساس. وتنصبّ استثمارات الاتحاد للطيران على الالتزام وخوض غمار المشاركة الفعلية، بما يدفع كل منا نحو تحقيق أفضل أداء ممكن وتقديم أرقى مستوى من خدمة العملاء."

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تشغل رحلاتها إلى روما باستخدام طائرة من طراز إيرباص A330-200 المرتبة بنظام الدرجتين وتستوعب 262 مسافراً، من بينها 22 مقعداً قابلاً للتحول إلى سرير مسطح بالكامل في درجة رجال الأعمال، و240 مقعداً في الدرجة السياحية.

وتستعين الشركة بمديري المأكولات والمشروبات على متن درجة رجال الأعمال، في حين يمكن للعائلات المسافرة على كلا الدرجتين الاستفادة من خدمات المربية في الأجواء.

وفي فترة سابقة من هذا الشهر، تم اختيار الاتحاد للطيران وأليطاليا كي يكونا ناقل الطيران الرسمي العالمي لمعرض إكسبو 2015، المقرر إقامته في ميلانو خلال الفترة ما بين 1 مايو وحتى 31 أكتوبر 2015.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا