03 سبتمبر 2015 08:30

عيّنت الاتحاد للطيران ساجدة إسماعيل في منصب نائب الرئيس لشؤون الخدمة والضيافة لتعزيز ثقافة الضيافة وتصميم الخدمات على امتداد أقسام الشركة.  

وستكون السيدة إسماعيل، التي سترفع تقاريرها مباشرة إلى شين أوهير، نائب أول الرئيس لشؤون التسويق، مسؤولة عن تصميم خدمات الاتحاد للطيران المتميّزة والحائزة على الجوائز عند كافة نقاط التماس مع العملاء. كما ستكون مسؤولة عن تطوير معايير التدريب لجميع الموظفين العاملين على متن الطائرة، وفي المطارات، وصالات الانتظار الفاخرة، ومراكز تدريب طواقم الضيافة الجوية. 

وتنتقل السيدة إسماعيل من منصبها السابق في الاتحاد للطيران حيث كانت تتولى رئاسة قسم معايير المنتج والخدمة، وتشرف على تصميم وتطوير وتطبيق المفاهيم الجديدة لتقديم الخدمات في كافة المقصورات بما في ذلك مقصورة "الإيوان من الاتحاد" والمضيف الشخصي الخاص، فضلاً عن برنامج المربية في الأجواء الذي يلاقي استحسانًا واسعًا. 

وقبل انضمامها للعمل مع أسرة الاتحاد للطيران في العام 2007، عملت لدى شركة طيران الخليج، ومقرها البحرين، لمدة عشرين عامًا تسلّمت خلالها مختلف المناصب العليا المرتبطة بالتسويق والمنتجات. 

وفي هذا الخصوص، تحدّث شين اوهير، نائب أول للرئيس  لشؤون التسويق في الاتحاد للطيران، قائلاً: "لا شك أن الخبرة الواسعة والمعرفة الغنية لساجدة، والتي تمتد على مدار 30 عامًا في قطاع الطيران والضيافة، تجعلها الأنسب لتسلّم مثل هذا الدور الهام لتوفير أعلى معايير الخدمة المتميّزة. خاصة وأنها تمكّنت خلال الفترة السابقة من قيادة وتوجيه فريق المنتج ومعايير الخدمة بكل نجاح." 

وأضاف: "لقد كان لساجدة دور حيوي في تصميم وتطبيق مفاهيم الخدمة الجديدة للاتحاد للطيران على متن أسطول طائراتها الحديث إيرباص A380 وبوينغ 787 وسيكون لها اليوم دور قيّم مع توليها مهام منصبها الجديد في تطوير وتطبيق المرحلة التالية من رحلة الاتحاد للطيران نحو توفير أعلى معايير الخدمة والضيافة." 

وفي تعليق لها حول المنصب الجديد، تقول السيدة إسماعيل: "لا ريب أن كوني جزءًا من رحلة نمو ونجاح الاتحاد للطيران كان ولا يزال تجربة مجزية بالنسبة لي. مثل هذا الدور سيتيح لي ولفريق عملي الفرصة لإيجاد استراتيجيات وبرامج مبتكرة لتعزيز نمو الشركة بصفتها شركة طيران رائدة عالميًا على مستوى الخدمة والضيافة. هذا وسيمكننا أيضًا من تعزيز ولاء الضيوف من خلال توفير تجربة سفر متفردة لا تضاهي." 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا