23 نوفمبر 2015 11:00

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن استضافة مجموعة من الفعاليات والأنشطة بهدف إبراز منهجها نحو الابتكار في مجال التقنية والاستدامة وذلك خلال أسبوع الإمارات للابتكار الذي يُقام في الفترة ما بين 22 و28 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. 

  • معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان يزور مركز الاتحاد للطيران للابتكار وأكاديمية التدريب والابتكار التابعة للشركة
  • مسؤولون حكوميون وعدد من ممثلي الصحافة والإعلام يقومون بتجربة مقصورات الاتحاد للطيران الرائدة لطائرتي إيرباص A380 وبوينغ B787 

وتمّ الإعلان عن أسبوع الابتكار على مستوى الدولة من جانب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس الوزراء، حاكم دبي حفظه الله وذلك في إطار استراتيجية الابتكار لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تمّ إطلاقها في أكتوبر/ تشرين الأول 2014. وتهدف الفعالية الممتدة على مدار أسبوع كامل إلى تعزيز مكانة الدولة كأحد مراكز الابتكار العالمية وتشجيع الفكر الإبداعي داخل الجهات الحكومية أو القطاع الخاص أو في أوساط الجمهور. 

واحتفاء بأسبوع الابتكار، يستضيف مركز الابتكار المتطور التابع للشركة والكائن في أبوظبي جهات حكومية وطلاب جامعات وشخصيات إعلامية، ليحصل جميعهم على فرصة لمشاهدة نماذج بالحجم الطبيعي من مقصورات طائرات الشركة من طراز آيرباص A380 وبوينغ 787 دريملاينر. تضمّ طائرات الاتحاد للطيران من طراز آيرباص A380 مقصورة الإيوان من الاتحاد الفخمة ومسكن الدرجة الأولى واستديو درجة رجال الأعمال، في حين تضم طائرة بوينغ B787 أجنحة الدرجة الأولى الحائزة على جوائز متنوعة. 

وكان جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، اليوم، في استقبال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس دائرة النقل في أبوظبي، وعضو المجلس التنفيذي، ومعالي محمد خلفان الرميثي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، عضو المجلس التنفيذي، وسعادة سعيد سيف النيادي، مدير عام مركز المتابعة والتحكم، حيث اصطحبهم في جولة داخل مركز الاتحاد للطيران للابتكار. كما كان عدد من الفريق التنفيذي في الاتحاد للطيران في استقبال الوفد رفيع المستوى، ضم خالد غيث المحيربي، نائب أول الرئيس للشؤون الحكومية وسياسات الطيران، وحارب مبارك المهيري، نائب أول الرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية، وعبد القادر حسين أحمد، نائب الرئيس للشؤون الحكومية والعلاقات الدولية في الاتحاد للطيران. 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران استثمرت مليارات الدولارات في التقنية والابتكار من أجل تحويل عملياتها التشغيلية وأعمالها، مستفيدة من برمجيات التقنية والقدرات الرقمية والشراكات مع الموردين على امتداد شركاء الحصص التابعين لها لتحقيق الاقتصادات المرتبطة بالمهارة والحجم. تتعاون الاتحاد للطيران حالياً مع كبرى الشركات العالمية في مجال التقنية مثل شركة أكسنتشور وأدوبي وآي بي إم وساب وسابر من أجل تعزيز تجربة الضيوف باستخدام بنية تحتية مرنة وآمنة تعتمد على الحلول السحابية. 

ويُشار إلى أن مركز الابتكار هو مركز متميّز للأبحاث يتولى ابتكار وتطبيق أفكار جديدة. ويحتضن أكاديمية التدريب والابتكار التابعة للاتحاد للطيران التي تضم أكبر معدات للتدريب على السلامة والخدمات بمقصورات طائرة آيرباص A380 وبوينغ B787 حول العالم. 

وتتيح الجولة فرصة للضيوف لمشاهدة ابتكار المنتجات والتجول في قاعات المرافق التي تحمل طابعاً خاصاً خلال الفترة ما بين 23 و25 نوفمبر/ تشرين الثاني، بما يمكنهم من تعزيز فهمهم لكيفية تحويل منتجات وخدمات الشركة الحاصلة على جوائز متنوعة من مجرّد فكرة مستلهمة إلى واقع ملموس وذلك بالشراكة مع ائتلاف الاتحاد للطيران للتصاميم والذي تأسس عام 2008. 

وبهذه المناسبة، أفاد جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران، قائلاً: "في الأسواق محتدمة التنافسية مثل قطاع الطيران، تعتبر عملية الابتكار المستدامة أمراً ضرورياً لتقديم الأفضل على مستوى المنتجات والخدمات للضيوف سواء في الوقت الحالي أم في المستقبل. وفي إطار السعي نحو إيجاد أفكار جديدة وتحدي المعايير الحالية، فنحن نقيس أنفسنا بجهات خارج قطاع الطيران، كي نستمد الإلهام من أفضل الممارسات العالمية التي تطبقها كبرى الجهات في قطاع الضيافة." 

كما تبرز الجولة التطورات التي شهدتها خدمات تقنية المعلومات بالشركة والتي تشمل تطبيق الكمبيوتر اللوحي "‘iKnow المخصص لطاقم الضيافة الجوية وما ينطوي عليه من فوائد بالنسبة لطاقم الطائرة والضيوف على السواء. وعلاوة على ذلك، تسلط الجولة الضوء على التطبيقات التي تمّ تطويرها للطيارين وموظفي الشؤون الفنية وتلك المستخدمة في دعم حالات التعطل. 

وأضاف هوجن: "نستفيد أيضاً من الموارد المذهلة التي تتوافر عبر التقنيات الناشئة، وذلك سواء في تصميم طائرات الجيل الجديد أو التصاميم الداخلية أو الحلول الرقمية التي تسمح لخدماتنا بأن تكون أكثر فاعلية وكفاءة في العناية بالضيوف." 

توفر الشاشة التفاعلية لنظام الترفيه على متن الطائرة باناسونيكeX3  عرضاً مباشراً لكثير من الخصائص المبتكرة مثل تطبيقات تبادل مقاطع الفيديو والتسوق والضيافة وشاشة عرض متحركة للخرائط ثلاثية الأبعاد وألعاب الأندوريد.