16 أغسطس 2015 14:30

تقدم الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، فرصة فريدة للطيارين المنتدبين من شركات طيران شريكة للعمل بعقود دائمة، وقيادة أكثر طائرات الشركة تطوراً من طراز آيرباص وبوينغ.  

ويأتي برنامج انتداب الطيارين، الذي يمثل جزءاً من استراتيجية الاتحاد للطيران للتوسع الدولي، بمثابة دليل إضافي على أن عمليات التضافر المرتبطة بعلاقات الشراكة في الحصص وغيرها تعود بالفائدة على المسارات الوظيفية للطيارين المدربين بصورة عالية والتابعين لشركاء الاتحاد للطيران.

بدأ البرنامج خلال شهر أبريل 2013 عندما وصلت الدفعة لأولى المؤلفة من سبعة مساعدين طيار تابعين لطيران برلين والمتخصصين في طائرة بوينغ 737 إلى أبوظبي لتلقي تدريبهم على تحويل الطراز إلى بوينغ 777 في مركز التدريب على الرحلات المتطور التابع للاتحاد للطيران.

وحتى الآن، تم انتداب قرابة 200 طيار من شركاء الاتحاد للطيران، من بينهم 52 طيار من طيران برلين و41 من أليطاليا و63 من جيت آيروايز و25 من سيتي لاينر وأربعة من داروين آيرلاين وستة من نيكي. وتم اختيار الجميع بعناية استناداً إلى خبرتهم ومهاراتهم في الطيران.

وعقب الالتحاق بالبرنامج، يخوض الطيارون المنتدبون برنامج تدريب شامل يتراوح من ثلاثة إلى خمسة أشهر. كما يلتحقون ببرنامج تعريفي لمدة أسبوعين لمعرفة إجراءات تشغيل الطائرات المعيارية المعتمدة من الاتحاد للطيران.

ويلي ذلك تدريباً نظرياً في قاعات الدراسة يستمر على مدار ثلاثة أسابيع لاكتساب المهارات الفنية والمتابعة لخوض تدريب عملي على أجهزة محاكاة الطيران يستمر على مدار أربعة أسابيع يتناول المواقف الاعتيادية وغير الاعتيادية والطارئة.

ويتعيّن على المتدربين بعد ذلك إجراء اختبار على جهاز محاكاة الطيران للحصول على رخصة من الهيئة العامّة للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي يعتبر شرطاً أساسياً للبدء في التدريب العملي والطيران مع مدربين معتمدين لمدة لا تقل إجمالاً على ثلاثة أسابيع حتى اثبات كفاءتهم على تنفيذ مهام الطيارين في الاتحاد للطيران.

ومع النمو السريع للاتحاد للطيران وتوسع أسطولها، فإن الطيارين المنتدبين لديهم فرصة لتطوير مسارهم الوظيفي بسرعة كبيرة، مقارنة بشركات الطيران الأخرى. والأهم من ذلك أن هؤلاء الطيارين لديهم فرصة للعمل بشكل دائم إلى وظيفة أطول أمداً في مجال الطيران مع الناقل الوطني الإماراتي.

وتجدر الإشارة إلى أن متوسط الفترة اللازمة لقيادة طائرة في الاتحاد للطيران تبلغ ثلاث سنوات، بينما يحتاج الأمر إلى فترة تتراوح من عشر إلى خمس عشرة سنة على الأقل للوصول إلى نفس المنصب في معظم شركات الطيران العتيقة.

وعلاوة على ذلك، فإن الناقل الوطني الإماراتي يوفر مساراً وظيفياً أكثر تنوعاً يعتمد على فرص لتحويل طراز الأسطول من آيرباص إلى بوينغ ومن طائرات ضيقة البدن إلى طائرات عريضة البدن، إلى جانب التطور لشغل مناصب أكثر توسعاً مثل مدربي ومختبري الطيران ومقيمي طاقم الرحلات ومناصب إدارة الطيارين.

وبهذه المناسبة، أفاد جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران، بقوله: "مرة تلو الأخرى، نثبت أن استراتيجية الشراكة الخاصة بنا تمثل نموذج أعمال متميّز بكل ما تحويه الكلمة من معنى. وبالتعاون مع شركائنا، فإننا نقوم بمشاطرة الموارد وتنفيذ برامج الأسطول ومواءمة كفاءة موظفينا وتطوير وظائف مجزية."

"يمثل برنامج انتداب الطيارين التابع لنا فرصة مدهشة وفريدة للطيارين على مستوى مجموعة شركات الطيران الشريكة، ويحظى الكثير منهم بثروة من الخبرات ولديهم شغف بالطيران. ونحن قادرون على وضع طيارين في صدارة قطاع الطيران الحديث ونتطلع إلى الترحيب بمزيد منهم للانضمام إلى عائلتنا."

وحتى الآن، تم منح 21 طيار ممن كانوا يعملون سابقاً في طيران برلين عقود عمل دائمة مع الاتحاد للطيران، حيث يقومون بقيادة طائرات من طراز بوينغ 787 دريملاينر وآيرباص A380.

وتم انتداب جوليان كيرنيس، وهو مساعد طيار أول، من طيران برلين إلى الاتحاد للطيران في سبتمبر 2013. وبفضل العمل لمدة 24 عاماً مع شركتين من أكبر شركات الطيران التجاري في ألمانيا، فإنه يحظى بسجل طيران يضمّ أكثر من 17 ألف ساعة من الطيران على متن طائرات آيرباص A310 و A330-600 وطرازات آيرباص A320 وA330 على شبكة وجهات دولية. كما عمل أيضاً مدرباً لأجهزة المحاكاة على أسطول آيرباص لسنوات طويلة. انتقل جوليان إلى الاتحاد للطيران في شهر نوفمبر 2014 وعمل في أسطول الشركة من طراز A330 ليتولى مهام الطيان والتدريب على الطائرات. وبعد ذلك، انتقل جوليان مؤخراً للعمل على أسطول آيرباص A380. وبهذه المناسبة، يقول جوليان: "قدمت الاتحاد للطيران لي كافة التدريبات اللازمة للعمل على أسطول الشركة من طراز آيرباص A330 والآن A380. ولم أتردد في الانضمام إلى الشركة والعمل بعقد دائم وذلك لإمكانية الترقي إلى قائد طائرة في المستقبل، وأسطول الشركة القوي والمتنامي ومرونة تغيير نوع الأسطول الذي أعمل عليه، إلى جانب التنوع الثقافي وأسلوب الحياة في أبوظبي."

كما تمّ انتداب تيم أوسشمان، مساعد طيار أول، من طيران برلين إلى الاتحاد للطيران خلال شهر يناير 2014 وانضمّ مؤخراً إلى الاتحاد للطيران بموجب عقد عمل دائم. وسبق له العمل لدى ثلاثة مشغلين أوروبيين وعقب الانضمام إلى الاتحاد للطيران بات يمتلك سجل طيران يضمّ ستة آلاف ساعة على طائرات تعمل بمحركات تربو وطائرات نفاثة وطائرات من طراز بوينغ 737-800، وقد أكمل برنامجاً تدريبياً كاملاً للانتقال إلى طراز بوينغ 777 العام الماضي ويتلقى حالياً تدريباً على طائرات بوينغ 787.

ومن جهته، أفاد تيم: "لم يستغرق الأمر طويلاً كي اتخذ قراراً بالانضمام إلى الاتحاد للطيران. فهي أسرع شركات الطيران نمواً في العالم، وتقدم تطلعات وظيفية سريعة التي قد تستغرق وقتاً أطول بكثير في أوروبا. ويمثل العمل مع الاتحاد للطيران تجربة مجزية. يمكنك أن تجوب العالم من خلال باقات تنافسية، وسوف تفاجئك أبوظبي بما تقدمه."

وفي إطار برنامج انتداب الطيارين، تقوم الاتحاد للطيران بابتعاث طياريها في وظائف لدى شركات الطيران الشريكة، لإكسابهم خبرات جديدة وتعزيز فرصهم الوظيفية. وفي الوقت الحالي، يوجد أربعة طيارين مبتعثين من الاتحاد للطيران لدى الخطوط الجوية الصربية واثنان لدى طيران سيشل وطيار واحد لدى جيت آيروايز وطيار لدى الاتحاد الإقليمية وطيار لدى أليطاليا.

وبدوره، أفاد ريتشارد هيل، رئيس شؤون العمليات التشغيلية في الاتحاد للطيران، بقوله: "تعتبر السلامة والجودة ضروريتان لمواصلة نجاح مجموعة الاتحاد للطيران، وذلك من خلال إدماج الإجراءات والأنظمة. وعبر إطلاق مبادرات مثل انتداب الطيارين، فنحن قادرون على تعزيز ثقافة الانصاف مع تحسين معايير السلامة عبر أنظمة إدارة السلامة على مستوى شركائنا."

"ويسهم التقارب والعمل عن كثب بين الطيارين على مستوى المجموعة في تقديم فرصة مدهشة لبناء فريق من الموهوبين في قطاع الطيران."

"إنني سعيد بأننا قادرون على منح طيارينا، الذي يتمتعون بأرقى مستويات السلامة والمهنية في قطاع الطيران، فرص رائعة للتطور الوظيفي وإنني على ثقة بأن ذلك سيشجع مزيداً من الطيارين للتقدم إلى برنامج الانتداب خلال السنوات المقبلة."

ستواصل الاتحاد للطيران تعزيز وتوسيع برنامج انتداب الطيارين لديها والترحيب بمزيد من الطيارين من شركات الطيران الشريكة خلال عام 2015 وما بعدها.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا