26 نوفمبر 2015 10:00

تسلّمت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم، جائزة التميّز على صعيد التواصل فيما يخص توفير الأخبار والتغطية الإعلامية في الصين، من قبل قمة الطيران المدني للتواصل (CACS) لعام 2015. 

وتم اختيار الاتحاد للطيران، وهي شركة الطيران الخارجية غير الصينية الوحيدة التي رشحت للفوز بجائزة الشركة المتميّزة في التواصل ضمن قمة الطيران المدني للتواصل لعام 2015 المنعقدة في مركز لاندمارك للاجتماعات في بكين، والتي نظمتها كل من هانغلين كوميونيكيشن إلى جانب CARONIC.com وChinaAviationDaily.com، منصتيها التجاريتين، نظير "الجهود الكبيرة والمساهمات الإخبارية التي قدمتها للقطاع".

وجاء تصنيف النتائج النهائية من قبل لجنة تحرير ضمت العشرات من الخبراء والمحللين المتخصصين في القطاع ممن هم على درجة عالية من الخبرة. حيث حققت الاتحاد للطيران أعلى الدرجات فيما يخص التغطية الإعلامية للأخبار التجارية، بين كافة الناقلات الجوية الخارجية العاملة على مستوى الصين ممن تم رصدها.

وخلال مرحلة التقييم، بحثت اللجنة في عدة جوانب من بينها على سبيل المثال لا الحصر، عدد البيانات الصحفية، وعدد الصور ومحتوى مقاطع الفيديو التي تم توزيعها، والجدول الزمني والدقة في ترجمة أخبار الشركة، والتغطية الإعلامية على الإنترنت (المنصات التي يتم رصدها من قبل الأطراف الثالثة، وقوائم محركات البحث)، فضلاً عن عدد مشاهدات الصفحات وزوارها المتفردين، وإحصائيات تعليقات القراء على المنصات الإعلامية التجارية المملوكة والمشغلة من قبل هانغلين كوميونيكيشن.

وفي هذا الخصوص، علّق زينغ هونغ فنغ، الرئيس التنفيذي لشركة هانغلين كوميونيكيشن، بقوله: "نتوجّه بخالص التهنئة للاتحاد للطيران، بصفتها الناقل الخارجي غير الصيني الوحيد الذي يفوز بجائزة التميّز على صعيد التواصل من قبل قمة الطيران المدني للتواصل لعام 2015. وكوننا أحد مزودي المعلومات الخاصة بشركات النقل الجوي الرائدين في الصين، فنحن على أتم الاستعداد دومًا لتوفير الدعم لشركات الطيران الخارجيةغير الصينية وتعزيز مكانة علاماتها التجارية والتواصل على الصعيد المحلي في الصين. لقد حققت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، نتائج باهرة على مختلف الأصعدة بما في ذلك الابتكار على مستوى العلامة التجارية والترويج لها، فضلاً عن توزيع ونشر أخبار الشركة ومركزيتها." 

وبدوره تحدّث حارب مبارك المهيري، نائب أول الرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية، قائلاً: "إننا فخورون لفوزنا  بجائزة قمة الطيران المدني للتواصل المرموقة. ونحن حريصون جدًا للتواصل مع كافة الأطراف المعنية في الصين ونحمل الكثير من الأخبار الهامة والقصص التي نرغب بتصديرها للعالم حولنا." 

وأضاف: "كان أول دخول للاتحاد للطيران إلى سوق جمهورية الصين العظمى عام 2008، وذلك مع إطلاق الشركة خدمة الرحلات اليومية إلى العاصمة بكين. أعقب ذلك إطلاق خدمة الرحلات إلى تشنغدو عام 2011، ومن ثم شنغهاي عام 2012، لتتبعها هونغ كونغ هذا العام 2015. إننا في غاية الحرص على تعزيز نمو الشركة على مستوى الصين بمختلف الوسائل المناسبة، بما يتماشى مع الحقوق الثنائية القائمة والمستقبلية المحتملة. وكلنا ثقة من أن سوق جمهورية الصين العظمى يحمل الكثير من الفرص الهامة، نظرًا للموقع الجغرافي الاستراتيجي الذي تحظى به إمارة أبوظبي، كصلة وصل بين الصين ومختلف الوجهات حول العالم، مما يعزز مبادرة "الحزام والطريق" التي أطلقتها الحكومة الصينية."

واختتم كلامه بالقول: "وأخيرًا أود أن أتوجه بخالص الشكر إلى شركائنا في الصين لما تقدمه من دعم للتطوّر الناجح لخدماتنا على المستوى الداخلي. ونتطلع قدمًا للعمل معهم بشكل أوثق ونقل ما حققته تجربتنا من نجاح على صعيد المنفعة المتبادلة والنمو إلى شركائنا في مختلف أنحاء العالم."