أعلن المركز الطبي للاتحاد للطيران، الذي يعدُّ أول مرفق لطب الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة، و"كلية فاطمة للعلوم الصحية" التابعة لمعهد التكنولوجيا التطبيقية، عن شراكة جديدة لدعم التدريب والتطوير المستمر للممرضات الإماراتيات في أبوظبي. 

تمثل الشراكة الجديدة، التي تعدُّ الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، جزءاً هاماً من استراتيجية المركز الطبي للاتحاد للطيران لتوظيف المزيد من المواطنات الإماراتيات المتخصصات في مجال الرعاية الصحية في إطار التزام الشركة المستمر إزاء تحقيق الاستفادة الكاملة من الإمكانات الاقتصادية الحيوية للمرأة ودورها الهام في تعزيز تحول الإمارة إلى اقتصاد مزدهر قائم على المعرفة. وتدعم اتفاقية الشراكة كذلك رؤية "كلية فاطمة للعلوم الصحية" بأن تكون مزوداً رئيسياً للتعليم المتميّز في مجال العلوم الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 وسوف يقدم برنامج الرعاية الذي يوفره المركز الطبي التابع للاتحاد للطيران فرصةً فريدة لثلاث طالبات سنوياً للبدء في مسار وظيفي مجزٍ وحيوي في مهنة التمريض مع الاتحاد للطيران. وإضافةً إلى ذلك، سوف يوفر المركز الطبي للاتحاد للطيران إلى الطالبات المختارات الفرصة لأن يصبحن رواداً في مجال التمريض المهني وتمريض طب الطيران باعتباره مركزاً تدريبياً معتمداً بعد توقيعه مؤخراً على اتفاقية مع "الكلية الملكية للأطباء في أيرلندا" (RCPI).

 وسوف يتم اختيار الطالبات لبرنامج الرعاية بناءً على تفوقهن وأدائهن الأكاديمي المتميّز حتى تاريخه. ومن المقرر أن تحصل الطالبات الناجحات بالبرنامج على منحة مالية شهرياً من الشركة وسوف يجتمعن بصورة دورية مع أعضاء الطاقم الطبي العاملين بالمركز الطبي للاتحاد للطيران لمناقشة التقدم اللاتي يحرزنه. وبعد التخرج، سوف توفر الشركة فرص العمل بدوام كامل للطالبات.

 وبهذا الشأن، أفادت الدكتورة نادية بستكي، نائب الرئيس لشؤون الخدمات الطبية بالاتحاد للطيران، بالقول: "يحدونا الفخر بأن نعلن عن شراكتنا مع كلية فاطمة للعلوم الصحية. وتوفر اتفاقية الشراكة هذه فرصة فريدة للمركز الطبي للاتحاد للطيران لتشجيع المواطنات الإماراتيات على الشروع في مسار وظيفي في مهنة التمريض واستكشاف مجالات طب الطيران والطب المهني، بما يوفر لهن الفرصة لأن يصبحن رواداً في هذه المجالات من الطب".

 وفي مارس 2016، أعلن المركز الطبي للاتحاد للطيران و"الكلية الملكية للأطباء في أيرلندا" عن شراكة رائدة جديدة بهدف تزويد الاتحاد للطيران بفرص التميّز على صعيد التعليم والتدريب والبحث الطبي والإجراءات التشغيلية في مجال الطب المهني. وأتاح هذا التعاون، الذي يعدُّ الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، للاتحاد للطيران تعزيز الخدمات الطبية والصحية التي توفرها لموظفيها والتوسع فيها، بما يمثل في الوقت نفسه خطوةً كبرى للشركة نحو تحقيق رؤيتها بأن تصبح الجهة الرائدة عالمياً في طب الطيران.

 ويخدم المركز الطبي للاتحاد للطيران موظفي الشركة العاملين في أبوظبي البالغ عددهم 23 ألف موظف. ويقدم المركز خدمات الفحوصات المخبرية المتكاملة، والعلاج الطبيعي، وخدمات الأشعة التشخيصية، والعناية بالأسنان، واستشارات التغذية، وخدمات طب الأنف والأذن والحنجرة، والرعاية الأولية. وسوف يتوفر للممرضات من كلية فاطمة للعلوم الصحية اللاتي ينجحن في الحصول على وظائف لدى الاتحاد للطيران إمكانية اختيار العمل في طائفة واسعة من التخصصات إضافةً إلى خدمات طب الطيران.

 وقد تأسست كلية فاطمة للعلوم الصحية عام 2006 للوفاء بالحاجة المتزايدة في دولة الإمارات العربية المتحدة للمتخصصات الماهرات في مجال الرعاية الصحية. وقدمت الكلية في البداية مساراً دراسياً واحداً تمثل في بكالوريوس العلوم في التمريض، غير أن الكلية توسعت في تخصصاتها الدراسية بعد ذلك لتقدم للطالبات ما يزيد على 10 برامج لدرجات البكالوريوس والدبلوما في العلوم الصحية تشمل تخصصات الصيدلة، والإسعاف الطبي، والتصوير الطبي الشعاعي، والعلاج الطبيعي، وذلك بالتعاون مع جامعة موناش في أستراليا.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج التمريض الخاص بالكلية قد تم تصميمه من قبل جامعة جريفيث في أستراليا. وإلى جانب درجة بكالوريوس العلوم، توفر كلية التمريض برنامجاً مرحلياً للممرضات الممارسات اللاتي يحملن درجة الدبلوما.

 وقال الدكتور أحمد العور، مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية: "تمثل هذه الاتفاقية خطوة هامة في جهودنا المستمرة لتشجيع المزيد من المواطنات الإماراتيات على الالتحاق بوظائف مجزية في قطاع الرعاية الصحية مع استمرارنا في القيام بدورٍ حيوي لضمان النمو والتوسع الحثيث بالقطاع. وسوف تتيح شراكتنا مع الاتحاد للطيران لمجموعة مختارة من أكثر كوادرنا الماهرة من الممرضات المضي قدُماً في مسيرة مهنية واعدة مع واحدةٍ من أكبر الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة إضافةً إلى اكتساب خبرات قيّمة في مجال طب الطيران".

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا