أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة: أعلنت مجموعة الاتحاد للطيران عن إطلاق حملة مساعدات إنسانية لدعم لاجئي الروهينغا في بنغلاديش وإطلاق حملة تبرعات بالملابس والأطعمة المجففة والبطانيات، تم توزيعها على ثلاثة آلاف عائلة من عائلات الروهينغا في باهوخالي بازار في بنغلاديش. 

وتمّ تمويل الحملة من خلال تبرعات أميال السفر الخاصة ببرنامج ضيف الاتحاد إضافة إلى مجموعة من الفعاليات الرياضية والاجتماعية في أبوظبي، بما في ذلك مبادرة الدرهم الإلكتروني.

وضمّ وفد مجموعة الاتحاد للطيران خالد غيث المحيربي، نائب أول للرئيس لشؤون مطار أبوظبي والمدير العام للخدمات الأرضية في المطار ورئيس اللجنة الرياضية والاجتماعية في الاتحاد للطيران واستراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركة، وعلي الشامسي، نائب الرئيس لشؤون المطارات العالمية ودوغي دوغلاس، المدير العام للشؤون التجارية في بنغلاديش وسريلانكا ونيبال.

وقال خالد المحيربي: "في الوقت الراهن، يعاني لاجئو الروهينغا من ظروف صعبة ويجب علينا أن نقوم بكل ما نستطيع به لدعمهم. وفي  إطار مسيرة الأنشطة الإنسانية للشيخ الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تأمل مجموعة الاتحاد للطيران التخفيف من معاناة شعب الروهينغا."

كما تضمنت الحملة توزيع المساعدات الإنسانية والإغاثية على مستشفى تدار بصورة مشتركة بين ماليزيا والمملكة العربية السعودية ودولة الامارت العربية المتحدة.

وتأتي هذه الجولة الإنسانية في إطار الجهود المشتركة لمجموعة الاتحاد للطيران وسفارة الدولة في بنغلاديش بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والصليب الأحمر البنغلاديشي.

وللتخفيف من معاناة شعب الروهينغا وتحسين ظروفهم المعيشية، أعلنت الحكومة الإماراتية التزامها بتقديم سبعة ملايين دولار أمريكي لنازحي الروهينغا.

وخلال الخمس سنوات الماضية، قامت مجموعة الاتحاد للطيران بدعم اللاجئين في اليونان وصربيا ولبنان والأردن.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا