01 أغسطس 2013 10:00

أصبح للناقل الوطني لجمهورية صربيا اسم جديد هو شركة "الخطوط الجوية الصربية" والتي كشفت النقاب كذلك عن شعار الشركة الجديد وتصاميم الألوان الجديدة، وذلك في إطار عملية التحول الأكبر في تاريخ الشركة التي تأسست منذ 86 عاماً.  

ولا يقتصر ذلك على تغيير الاسم من جات إيروايز إلى الخطوط الجوية الصربية، حيث يشمل التغيير بناء هوية جديدة تماماً تؤكد أن الخطوط الجوية الصربية سوف تكون شركة طيران مختلفة بالكلية عن سابقتها.

وتتولى الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة هذا التغيير بعد أن استطاعت الحصول على الموافقات التنظيمية للاستحواذ على حصة ملكية تبلغ 49 في المائة في الخطوط الجوية الصربية كما حصلت على عقد إدارة لمدة خمس سنوات في الشركة الجديدة.

وخلال الإعلان عن هذا الاتفاق الهام اليوم، أفاد السيد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بالقول أن التأسيس لعلامة تجارية جديدة يمثل نقطة البداية لشركة طيران جديدة تماماً ويوفر فرصاً عديدة لصربيا"، مضيفاً أن "هذا الاتفاق لا يعد مجرد تغيير في الاستراتيجية، بل يمثل حزمة من التغييرات الهامة التي تتطلب تغيير هوية ومظهر الشركة".

ومن جانبه، قال ألكسندر فوتشيتش، نائب رئيس الوزراء الصربي، أن وجود ناقل وطني قوي يمثل ضرورة أساسية ليس للاقتصاد الصربي فحسب بل للفخر الوطني كذلك.  

وتابع بالقول "يُقدّر الشعب الصربي تراثه وهويته الوطنية، ويعكس هذا التغيير انفصالاً عن الممارسات السابقة للشركة مع الارتباط بجذورها الصربية الراسخة"، مضيفاً "سوف تحمل الخطوط الجوية الصربية هويتنا الوطنية إلى أسواق أخرى، وسوف تعمل على ترسيخ علامتنا الصربية بطريقة لم يكن بمقدور جات إيروايز القيام بها".

وبدوره، قال الرئيس التنفيذي الجديد للخطوط الجوية الصربية داني كونديتش أن تأسيس العلامة التجارية الجديدة سوف يغطي في نهاية المطاف كافة نواحي العمل بالشركة بدءاً من المظهر الخارجي للطائرات وصولاً إلى الأزياء الرسمية لطاقم الضيافة الجوية ومكاتب مبيعات التذاكر وبطاقات الصعود إلى الطائرة والحملات الإعلانية.

وعقّب بالقول "سوف تحمل العلامة التجارية الجديدة الهوية الصربية والألوان المميزة لعلم الدولة وهي الأحمر والأبيض والأزرق من بلغراد إلى العالم".

كما كشف داني عن أن الطالبة تامارا ماكسيموفيتش البالغة من العمر 25 عاماً من مدينة نوفي ساد الصربية كانت واحدة من أهم أفراد فريق إعادة تصميم العلامة التجارية للناقل الوطني لصربيا.  

وقد طُلِبَ من تامارا، في إطار المرحلة النهائية من دراستها، أن تطور مجموعة من تصاميم العلامات التجارية للمؤسسة التي يقع عليها اختيارها. وأوضحت تامارا اختيارها قائلة "أردت العمل في مشروع كبير يتضمن الكثير من التفاصيل والكثير من التطبيقات، ومن ثم تبادر إلى ذهني العمل على تطوير العلامة التجارية لشركة طيران وقد اخترت جات إيروايز".

وقد اكتشفت الشركة مجموعة تصاميم تامارا على موقع لتصاميم الجرافيك على الإنترنت، وطلبت منها الاشتراك في تصميم العلامة التجارية الجديدة للخطوط الجوية الصربية. وتقول تامارا عن ذلك "يعدّ تصميم العلامات التجارية هو أكثر ما أحبه في مجالي، وقد استوحيت التصميم الخاص بشركة جات إيروايز من يوغوسلافيا السابقة، وعملت على تجديده وصبغه بالهوية الصربية. ويسعدني كثيراً أن أرى التصميم الجديد وكلي فخر بذلك".

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا