30 يونيو 2014 11:00

احتفلت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، الأسبوع الفائت، بإنجاز هام جديد بصفتها شركة الطيران الأسرع نموّاً في تاريخ الطيران التجاري مع تسلّمها لطائرتيها رقم 100 و101 في يوم واحد. 

وتم تسليم الطائرة رقم مئة، وهي من طراز إيرباص A321-231 الجديدة (ترخيص A6-AEC)، من قبل مرفق إيرباص فينكنويردر في هامبورغ. ولدى وصولها إلى أبوظبي، استقبلت الطائرة من قبل أكثر من 500 موظف وموظفة من الاتحاد للطيران من خلال التقاط صور جماعية تم تنظيمها احتفاء بتلك المناسبة المميزة.

وفي هذا الخصوص، تحدّث جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران، قائلاً: "يعتبر هذا اليوم، يومًا هامًا بالنسبة لشركة لم يمض على تأسيسها عشر سنوات ونيّف. ومع مواصلة الاتحاد للطيران نموّها وازدهارها، فإنها تقوم بتمهيد الطريق أمام مزيد من الابتكار ومزيد من الارتقاء بالخدمة والكفاءة. نقوم اليوم بتشغيل أكثر الطائرات تقدمًا على الصعيد التقني وكفاءة من حيث استهلاك الوقود، واضعين معايير جديدة للراحة والموثوقية."

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة تُسيّر في الوقت الحالي ثلاث طائرات من طراز إيرباص A321، بالإضافة إلى سبع طائرات أخرى تحت الطلب. وسينضم إلى طائرة إيرباص A321، الطائرة رقم 101، وهي من طراز إيرباص A320-200 (ترخيص A6-EIX). علمًا بأن الطائرتين مجهزتان بنظام شاركلتس ذات الأجنحة الطرفية، المصممة لتعزيز أداء نطاق الحمولة، والكفاءة في حرق الوقود. ويجدر بالذكر أن الاتحاد للطيران قامت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2013 بإبرام أكبر طلبية طائرات على الإطلاق في معرض دبي للطيران. وصلت قيمتها إلى 67 مليار دولار أمريكي، وشملت 199 طائرة و294 محرك طائرات.

ومن المقرر أن تتسلم الشركة أولى طائراتها من طراز بوينغ 787-9 وإيرباص A380 في شهر أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول من هذا العام على التوالي. وتمتاز تلك الطائرات، بمقصورات الاتحاد للطيران الجديدة المبتكرة، التي تم الكشف عنها في الرابع من شهر مايو/أيار 2014، وتضم للمرة الأولى على مستوى صناعة الطيران، مقصورة "الإيوان" الفاخرة على متن طائرة إيرباص A380 والمكونة من ثلاث غرف، من بينها غرفة معيشة، وحمام منفصل وغرفة نوم مزدوجة.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا