• Visit to Moulay Ismail School

    Visit to Moulay Ismail School

24 سبتمبر 2014 11:40

تبرّعت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بما يزيد على مئة ألف درهم لمساعدة الأطفال المعدمين في المغرب.  

وقام وفد من فريق الإدارة العليا في الاتحاد للطيران بزيارة إلى المغرب هذا الأسبوع لتقديم التبرعات التي تم جمعها عبر عدد من المبادرات الخيرية التي أقيمت في أبوظبي خلال شهر رمضان المبارك.  ومن بين المبادرات سوق الاتحاد للطيران الخيري، قسائم رمضان الخيرية، وبطولة رمضان لكرة القدم التي أقيمت في أبوظبي.

وتضمّن برنامج الزيارة الذي امتد على مدار يومين، القيام بعدد من الزيارات وتقديم تبرعات إلى ثلاث مدارس تابعة لإقليم صفرو في المغرب شملت مدرسة مولاي اسماعيل، ومدرسة آيت تاناوت ومدرسة آيت حسين. 

ورافق وفد الاتحاد للطيران محمد لكحل، وكيل وزارة التعليم في إقليم صفرو خلال زيارتهم التي شهدت توزيع أكثر من 700 حقيبة مدرسية وقرطاسية للأطفال.

وتضمنت الزيارة أيضًا تقديم التبرعات إلى منظمة العلوي الملكية المغربية للمكفوفين في الدار البيضاء، رابطة الأمل، والرابطة المغربية للمكفوفين في مدينة سلا في الرباط.  حيث افتتحت الشركة، رسميًا، "ورشة عمل الاتحاد للطيران"، وقدمت ماكينتين لحياكة الصوف وماكينتين للخياطة. واستقبل الوفد من قبل محافظ مدينة سلا، السيد عمر عجبرون، مدير الرابطة المغربية.

وكان في رئاسة وفد الاتحاد للطيران، خالد غيث المحيربي، نائب أول الرئيس، للشؤون الحكومية وسياسات الطيران في الاتحاد للطيران، برفقة علي عبدالله الشامسي، نائب الرئيس لمركز العمليات التشغيلية في الاتحاد للطيران في مطار أبوظبي، ومولاي هشام القادري، المدير العام لمكاتب الاتحاد للطيران في المغرب، إلى جانب فريق عمل الاتحاد للطيران التجاري والتشغيلي في الدار البيضاء الذين شاركوا جميعًا في توزيع الحقائب المدرسية والقرطاسية والبطانيات والنظارات والعصي البيضاء المخصصة للمكفوفين.

وفي هذا الخصوص، تحدّث السيد المحيربي، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس مجلس إدارة اللجنة الرياضية والاجتماعية في الاتحاد للطيران، قائلاً: "تُبرهن هذه المساهمة التعاطف الكبير والسخاء من قبل موظفي الاتحاد للطيران وشركاءها ومجتمع أبوظبي ممن شاركوا في تلك المبادرات الاجتماعية."

وأضاف: "لقد ساهمت تلك التبرعات في رسم الابتسامة على وجوه أكثر من خمسمئة يتيم، في رابطة الأمل ممن تلقوا ثيابًا جديدة لعيد الأضحى المبارك."

وأضاف أيضًا: "نتوجه بشكر خاص إلى جميع الأطراف الذين قدموا لنا الدعم لإنجاح تلك الرحلة بمن فيهم، الديوان الملكي المغربي، وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في المملكة المغربية، وفريق الاتحاد للطيران، وشرطة أبوظبي، وقسم دائرة الهجرة والجوازات في مطار أبوظبي الدولي، وموظفي شركة مطارات أبوظبي (ADAC)، وموظفي الاتحاد للطيران في مطار أبوظبي الدولي، وشركة الجابر للبصريات، وشركة دبي للبصريات، وشركة جريش للنقل في الدار البيضاء."

واختتم كلامه بالقول: "إننا في غاية السعادة لقيامنا بمثل تلك المبادرة قبيل قدوم عيد الأضحى المبارك وأتمنى أن نتمكن من ترك بصمة طيبة في قلوب وحياة أولئك الأطفال. وبصفتها الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، يسرّ الاتحاد للطيران التأكيد مجددًا على التزامها تجاه المجتمع وحرصها على تقديم الرعاية للمحتاجين."

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا