• finance program

    finance program

28 سبتمبر 2014 12:00

رحبت الاتحاد للطيران بالدفعة الأولى من المتدربين الإماراتيين في برنامج تنمية مهارات وكفاءات الشؤون المالية للخريجين، الذي يعد أحدث المبادرات التي تطلقها الشركة في إطار جهودها المستمرة لتطوير مهارات الكوادر الوطنية بدولة الإمارات العربية المتحدة. 

وتقدم الاتحاد للطيران البرنامج بالشراكة مع مؤسسة "فينيكيس للتدريبات المالية"، التي تعد إحدى المؤسسات الرائدة عالمياً في مجال تقديم التدريبات المتخصصة في الشؤون المالية، ويهدف البرنامج إلى تطوير مهارات المواطنين الإماراتيين وإعدادهم للشروع في مسار وظيفي واعد في مجال المحاسبة المالية بقطاع الطيران.

ويمتد البرنامج على مدار عامين، ويتضمن الدراسة في القاعات الدراسية والتدريب أثناء العمل، بما يكفل للمتدربين الحصول على شهادة متخصصة من جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA) التي تعد بمثابة الجهة العالمية المنظمة لشؤون المحاسبين القانونيين المعتمدين. وتضم جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين ما يقرب من 162 ألف عضو وما يصل إلى 428 ألف طالب في 173 دولة، وتعد الشهادات الصادرة عن جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين معترف بها من قبل الهيئات التنظيمية والتعليمية الرئيسية في مختلف أنحاء العالم. ويستلزم الحصول على هذه الشهادات المتخصصة اجتياز الاختبارات المقررة، واكتساب الخبرات العملية إلى جانب دراسة عدد من الوحدات التدريبية المخصصة لأخلاقيات وآداب المهنة.

وبهذا الصدد، أفاد السيد جيمس ريجني، رئيس الشؤون المالية بالاتحاد للطيران، بالقول "في إطار المهمة المنوطة بنا لتمكين وتطوير مهارات المواطنين الإماراتيين لشغل مناصب مرموقة في مختلف المجالات بصناعة الطيران، يسعدنا أن نوفر هذه التدريبات عالمية المستوى التي تتضمن الحصول على شهادات معترف بها عالمياً في مجال المالية والمحاسبة".

وأضاف "مع تزايد الحاجة للمتخصصين في الشؤون المالية بقطاع الطيران، سوف يوفر برنامجنا الجديد للمحاسبة والإدارة المالية أفضل الكوادر من المواطنين الإماراتيين أصحاب المهارات والمعارف اللازمة لشغل مختلف المناصب بقسم المالية على امتداد شبكة الوجهات العالمية المتنامية للاتحاد للطيران".

وبدورها، قالت مروة المسكري، إحدى المتدربات الجدد بالبرنامج "يحدوني الفخر بالانضمام إلى هذا البرنامج المتميز وأن تتاح لي الفرصة للحصول على واحدة من أرقى الشهادات المتخصصة في عالم المالية. وأتطلع قدُماً إلى تطبيق المعارف والمهارات التي سوف أكتسبها من البرنامج وتعزيز مسيرتي المهنية في قسم المالية بالاتحاد للطيران".

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج الاتحاد للطيران لتنمية مهارات الكوادر الوطنية قد تم إطلاقه في عام 2007 وشهد البرنامج نمواً كبيراً مع العدد المتزايد من المواطنين الإماراتيين الذين يشغلون مختلف المناصب بالمقر الرئيسي للشركة في أبوظبي وعلى امتداد شبكة وجهاتها العالمية.

ويقدم البرنامج في الوقت الراهن طائفة واسعة من الفرص التدريبية للمواطنين الإماراتيين تشمل برنامج الطيارين المتدربين، وبرنامج الهندسة الفنية، وبرنامج مراكز الاتصال، وبرنامج تطوير مهارات المديرين الخريجين والذي يتضمن العديد من المجالات المتخصصة التي تشمل المالية والمبيعات وعمليات المطار وإدارة العائدات.

وبهذا الشأن، قال السيد راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء بالاتحاد للطيران "يسعدنا أن نوفر هذا البرنامج المتخصص في الشؤون المالية في إطار برامجنا لتنمية مهارات الكوادر الوطنية".

وأضاف "تطورت برامج التوطين بالاتحاد للطيران على مدار السنوات الماضية وأصبحت اليوم توفر خططاً تدريبية مصممة خصيصاً لتتناسب مع مختلف احتياجات العمل مع إعداد الكوادر الماهرة من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في نفس الوقت لشغل مناصب واعدة في قطاع الطيران".

ويعمل بالاتحاد للطيران في الوقت الراهن ما يقرب من 1,600 موظف من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المناصب الوظيفية على امتداد كافة أقسام وعمليات الشركة.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا