21 سبتمبر 2014 10:00

تعتزم الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، توسيع نطاق شبكة وجهاتها بإضافة كل من وجهة باكو وتبيليسي ودار السلام في النصف الثاني من العام المقبل 2015، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للوجهات الجديدة المعلن عنها في العام المقبل إلى تسع وجهات. 

وستكون منطقة القوقاز، التي تشهد نموًا سريعًا، أحد مجالات التركيز الكبرى بالنسبة للشركة في العام المقبل، وذلك مع إطلاق خدمة رحلاتها الجديدة إلى باكو عاصمة جمهورية أذربيجان، بمعدل أربع رحلات في الأسبوع اعتبارًا من الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول، فيما ستباشر خدمة الرحلات إلى وجهة تبيليسي عاصمة جمهورية جورجيا، بمعدل ثلاث رحلات في الأسبوع في الثاني من شهر أكتوبر/تشرين الأول.

وتشتهر المدينتان بكرم الضيافة وجمال الطبيعة الغنية بمجموعة واسعة من الحدائق والمتنزهات ذات الجمال الأخاذ، فضلاً عن المعالم التاريخية والمتاحف والمعارض.

كما ستباشر الاتحاد للطيران خدمة الرحلات اليومية إلى دار السلام، أكبر مدينة في جمهورية تنزانيا، وذلك اعتبارًا من الأول من شهر ديسمبر/كانون الأول 2015، متيحة الوصول إلى واحدة من أهم المراكز الاقتصادية والحكومية على مستوى شرق أفريقيا، والتي تضم العديد من المعالم السياحية والشواطئ البكر والحياة  البرية والسفاري، فضلاً عن وجود جبل كليمنجارو الشهير، الذي يُعدّ أعلى جبل قائم بذاته في العالم.

ويأتي إطلاق خدمة الرحلات إلى دار السلام دعمًا لتوسّع الاتحاد للطيران المتواصل في أفريقيا، بحيث تمثّل وجهتها الحادية عشر في القارة، كما تُعد وجهتها الرابعة على مستوى منطقة شرق أفريقيا. ومن شأنها تلبية تدفق الأعداد المتزايدة من المسافرين وبضائع الشحن بين المنطقة ودولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب عدد من الأسواق الرئيسية على امتداد شبكة الاتحاد للطيران في شمال آسيا.

ومن المقرر استخدام طائرة من طراز إيرباص A320 المرتبة وفق نظام الدرجتين لخدمة الوجهات الثلاث، والتي تحمل 16 مقعدًا على متن درجة رجال الأعمال و120 مقعدًا على متن الدرجة السياحية.

وفي هذا الصدد، تحدّث جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلاً: "بصفتنا شركة طيران دولية متنامية بسرعة، نواصل تعزيز شبكة وجهاتنا لنتمكن من خدمة مسافرينا بصورة أفضل، سواء من خلال إضافة مزيد من العمق في الأسواق القائمة أو عبر إضافة أسواق جديدة. علمًا بأنه تم مباشرة خدمة الرحلات إلى سبع وجهات جديدة خلال هذا العام، على أن تتبعها ثلاث وجهات أخرى مع حلول نهاية عام 2014، مما يعزز عمليات الشركة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي وشبه القارة الهندية وآسيا وأستراليا."

وأضاف: "وسوف تتسارع وتيرة تطوير شبكة وجهات الاتحاد للطيران خلال العام 2015، لتدعم رؤية طويلة الأمد لترسيخ مكانة أبوظبي بصفتها مركزًا دوليًا رائدًا للسفر، إلى جانب رحلات ربط مكثفة على امتداد العالم. لقد قمنا بالإعلان عن إطلاق تسع وجهات جديدة حتى الآن خلال العام المقبل، من بينها باكو وتبيليسي ودار السلام، ونتطلع إلى مواءمة عملياتنا التشغيلية وتعزيز اتفاقيات المشاركة بالرمز مع شركائنا الاستراتيجيين من شركات الطيران الأخرى عبر تلك الوجهات المرتقبة."

وتُعد الإضافة الجديدة للوجهات الثلاث الأخيرة جزءًا من التوسع الدولي الهام الذي تقوم به الاتحاد للطيران على صعيد شبكة وجهاتها العالمية. حيث قامت في وقت سابق بالإعلان عن اعتزامها مباشرة الرحلات إلى كل من فوكيت في تايلندا، وسان فرانسيسكو ودالاس في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة المتبقية من العام الجاري 2014.

وفي النصف الأول من العام المقبل 2015، ستباشر الشركة رحلات يومية إلى مدريد عاصمة إسبانيا وإدنبرة عاصمة اسكوتلندا، إلى جانب كالكوتا في الهند، وعنتيبي، إحدى أهم المراكز الحكومية والأعمال في منطقة شرق أفريقيا، في أوغندة.

 كما ستقوم الشركة بتسيير أربع رحلات في الأسبوع إلى هونغ كونغ المركز السياحي والاقتصادي عالمي المستوى، وثلاث رحلات في الأسبوع إلى الجزائر تلك العاصمة النابضة بالحيوية وأكبر مدينة على مستوى الجزائر.

وعلاوة على ما سبق، سوف تصبح رحلات الاتحاد للطيران اليومية المتجهة إلى بريسبان في أستراليا، المسيّرة حاليًا عبر سنغافورة، خدمات مباشرة اعتبارًا من شهر يونيو/حزيران 2015، لتوفر أول ربط مباشر من دون توقف بين المدينة والعاصمة أبوظبي. وستتم خدمة المسار عبر طائرة بوينغ 787-9 دريملاينر، التي تحمل على متنها منتجات الشركة الجديدة الفاخرة، جناج الدرجة الأولى، واستوديو رجال الأعمال ومقعد الدرجة السياحية الذكي.

وتجدر الإشارة إلى أن شبكة وجهات المسافرين والشحن العالمية للاتحاد للطيران سترتفع إلى 110 وجهات في أعقاب التوسع المزمع خلال تلك الفترة. كما ستواصل الشركة زيادة عدد رحلاتها في عدد من الوجهات القائمة خلال العام المقبل، لتتيح للمسافرين مزيدًا من خيارات السفر على امتداد أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط والخليج وشبه القارة الهندية وأفريقيا وأمريكا الشمالية.

وفي إطار التطور المستمر على صعيد الأسطول، من المقرر أن تتسلم الاتحاد للطيران 14 طائرة جديدة خلال العام المقبل 2015، من بينها أربع طائرات من طراز إيرباص A380 وثلاث طائرات من طراز بوينغ 787-9 دريملاينر وسبع طائرات من عائلة إيرباص A320. وتمتلك الشركة في الوقت الحالي أسطول طائرات مكوّن من 104 طائرات، مع طلبيات مؤكدة لشراء أكثر من 200 طائرة، وخيارات وحقوق شراء لـ 81 طائرة إضافية. 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا