20 أغسطس 2015 07:30

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن تعيين "برادلي إدواردز" في منصب المدير الإقليمي الجديد لتطوير الأعمال في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء ومنطقة المحيط الهندي.  

وسوف يباشر برادلي مهام منصبه من مكاتب الاتحاد للطيران الجديدة في منطقة ساندتون في جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا، حيث سيتولى الإشراف على استراتيجيات المبيعات الرئيسية على امتداد سبع دول في أفريقيا بهدف تسريع وتيرة النمو لعائدات الاتحاد للطيران عبر التوسع في استراتيجيات التوزيع والتجزئة بما يساهم في زيادة الوعي بعلامة الشركة التجارية وتعزيز حصتها السوقية على امتداد المنطقة.

وبهذا الشأن، أفاد موريس فوهليلي، نائب الرئيس لشؤون منطقة أفريقيا جنوب الصحراء وجزر المحيط الهندي بالاتحاد للطيران، بالقول: "يسعدنا انضمام برادلي إلى فريقنا الإقليمي. فقد شهد التزامنا المتنامي إزاء إفريقيا توسعاً مطرداً في فريقنا الإقليمي بهدف خدمة عملائنا وشركائنا بصورة أكثر فعالية".

وقد تخرج السيد برادلي من كلية هينلي للأعمال، وحصل على ماجستير إدارة الأعمال في عام 2013. كما درس كذلك إدارة السياحة لدى جامعة جنوب أفريقيا والجامعة التقنية في ويتواترسراند.

وقد عمل برادلي في قطاع السياحة لمدة 15 عاماً. وقبل انضمامه إلى الاتحاد للطيران، شغل برادلي العديد من المناصب الإدارية في شركة كوم آير ليمتد، ومجموعة الخطوط الجوية البريطانية، وخطوط جنوب أفريقيا الجوية، حيث تولى قيادة استراتيجيات المبيعات وضمان ربحية الوجهات. 

وتعليقاً على توليه لمنصبه الجديد، قال برادلي: "يحدوني الفخر بأن أنضم إلى الفريق الإقليمي بالاتحاد للطيران. فلا ريب أن الطلب المتنامي على الصعيد الإقليمي يوفر العديد من الفرص الرائعة لصناعة الطيران وأتطلع قدُماً إلى العمل مع مختلف الأطراف المعنية من أجل الوفاء بهذا النمو".

وسوف يرفع برادلي تقاريره إلى موريس فوهليلي، كما سيعمل عن كثب مع الفريق المحلي التابع للشركة في جنوب أفريقيا والذي يترأسه المدير العام لمكاتب الاتحاد للطيران في جنوب أفريقيا جون فريل.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران تسيّر في الوقت الراهن الرحلات إلى ست وجهات في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء ومنطقة المحيط الهندي بما في ذلك جوهانسبرغ، ونيروبي، والخرطوم، ولاغوس، وعنتيبي، وماهي في سيشل، كما أعلنت عن خططها لإطلاق خدمة الرحلات إلى دار السلام في تنزانيا بدءاً من ديسمبر/كانون الأول 2015. 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا