31 يناير 2015 10:00

أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن تعيين أول إماراتية كمدير لعمليات المطار في اليابان.  

ومن المقرر أن تزاول فاطمة الخروصي مهام عملها من ناجويا، حيث ستكون منوطة بالإشراف على العمليات التشغيلية للشركة في مطار تشوبو سنتراير الدولي وتعزيز سلاستها ومتابعة الرحلات الأسبوعية الخمس التي يتم تشغيلها بين العاصمة أبوظبي وناجويا. 

انضمت فاطمة إلى الاتحاد للطيران عام 2009 ضمن إطار برنامج المديرين الخريجين، وهو برنامج تدريبي يمتد على مدار 18 شهراً ويهدف إلى تطوير المواهب الإماراتية التي يتم انتقاؤها بعناية بالغة وتدريبها في مختلف العمليات التشغيلية للشركة. 

وعقب اجتياز الدورة التدريبية بنجاح، قضت فاطمة عامّين، سعت خلالهما إلى صقل خبرتها في مجال العمليات التشغيلية للمطارات تقلدت في تلك الفترة منصب مدير مناوب في المطار في عدد من المحطات الخارجية عبر شبكة وجهات الشركة سريعة النمو والتي تشمل لندن ومانشستر وسنغافورة. 

كما شغلت فاطمة منصب مدير مطار مساعد في أستراليا، حيث كانت منوطة بالإشراف على التشغيل السلس لعمليات مطار سيدني الدولي. 

وبهذه المناسبة، أفاد كريس يولتن، نائب أول للرئيس لشؤون عمليات المطار، قائلاً: "أظهرت فاطمة فهماً عميقاً لعمليات المطار وتحظى بسجل حافل من الأداء المتناسق وفق أرقى المعايير. ونحن على ثقة بأنها تمثل المرشح الأمثل لقيادة عمليات المطار في واحد من أكثر مطارات اليابان إشغالاً." 

وفي إطار جهودها الرامية إلى تطوير الكوادر الإماراتية ومنحهم فرصة لاكتساب خبرة عملية دولية، عمدت الاتحاد للطيران مؤخراً إلى توزيع أكثر من 190 مواطن إماراتية على وظائف متنوعة في مكاتب الشركة والمحطات الخارجية عبر منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا وأستراليا والأمريكتين. 

وفي ثنايا التعقيب على تعيينها في هذا المنصب، أفادت فاطمة: "إنني متحمسة لتولي مهام منصبي الجديد الحافل بالتحديات حتى أكون نقطة محورية في عمليات الاتحاد للطيران في ناجويا. 

"إنني ممتنة للاتحاد للطيران لأنها منحتني فرص متميّزة للتدريب مع الدعم والتشجيع المتواصلين، الأمر الذي ساعدني للغاية أثناء عملي في المحطات الخارجية، حيث تمكنت من التعرف على ثقافات جديدة واكتساب خبرات متنوعة أثناء الإقامة بعيداً عن أهلي وأصدقائي." 

وتجدر الإشارة إلى أن الموظفات تشكلن 42 في المائة من الكوادر البشرية في الاتحاد للطيران والتي تضمّ أكثر من 130 مواطنة إماراتية في برامج المديرين الخريجين المتنوعة التابعة للشركة و34 سيدة ضمن طاقم قيادة الطائرة و32 مهندسة فنية إلى جانب 49 موظفة تعملن في  محطات خارجية ضمن الشبكة العالمية لوجهات الشركة. 

وبدوره أفاد راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء في الاتحاد للطيران: "بصفتنا الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، فإننا نلتزم بتطوير وتعزيز الكوادر المؤهلة من أبناء الدولة من الجنسين." 

"نثمن بصورة خاصة المساهمة التي تقدمها المرأة الإماراتية في أعمال الشركة ودورها الهام في العمليات اليومية للشركة. ونفتخر على وجه الخصوص بفاطمة التي استطاعت، بفضل تفانيها وجهدها الكبير، أن تتقلد هذا المنصب الهام وهو مدير عمليات المطار في واحد من أكثر المطارات إشغالاً على مستوى اليابان." 

واختتمت بالقول: "إنني فخورة بما أنجزته حتى الآن، وأشعر بالسعادة كوني أول امرأة إماراتية تتولى إدارة عمليات مطار على هذا القدر من الأهمية. أتطلّع إلى معايشة التحدّي الجديد، كما إنني على ثقة بأنه سيمنحني الفرصة في تطوير قدراتي المهنية. أتمنى أن تسهم إنجازاتي في تشجيع الكثير من أخواتي الإماراتيات على فتح آفاق جديدة للوصول إلى أهدافهن."

 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا