12 مايو 2015 07:30

تعاونت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع شركة براند يو أس أيه/ Brand USA، مسلطة الضوء على التزامها تجاه تعزيز سوق السياحة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، من مختلف الوجهات على شبكة وجهاتها العالمية.  

وقامت الشركة برعاية حفل استقبال لشركة براند يو أس أيه، أقيم في فندق آرماني الفاخر بدبي، وذلك في إطار المعرض السنوي لسوق السفر العربي (ATM) الذي أقيم في دبي. ويُعتبر سوق السفر العربي، واحدًا من معارض السفر والسياحة العالمية الكبرى، ويستقطب كبريات شركات السفر والمؤسسات وشركات الطيران وهيئات السياحة من مختلف أنحاء العالم. 

وخلال المناسبة، التي حضرها أكثر من مئتي خبير رفيع المستوى على صعيد قطاع السفر ووسائل الإعلام، أكدت كل من الاتحاد للطيران وبراند يو أس أيه التزامهما تجاه تقوية الروابط والعمل بشكل وثيق لإيجاد أوجه التآزر المشترك عبر هدفهما المتمثل في تعزيز السفر والسياحة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. ومع الدعم الذي ستوفّره الاتحاد للطيران ستبحث براند يو أس أيه لإيجاد فرص لإقامة أنشطة ترويجية مشتركة في الولايات المتحدة الأمريكية. 

وفي هذا الخصوص، تحدّث شين أوهير، نائب أول الرئيس لشؤون التسويق في الاتحاد للطيران، قائلاً: "قليلة هي الدول التي نجد فيها تنوعًا عرقيًا أكثر مما هو الحال لدى الولايات المتحدة الأمريكية. لاشكّ أن جمال تلك البلاد وروح التفاؤل والثقافة النابضة بالحيوية فيها، قد مكّنتها من ترسيخ مكانتها بقوة على مر قرون من الجهد والعمل الشاق، فضلاً عن أن التأثيرات التي طرأت عليها من مختلف أنحاء الكرة الأرضية، قد ساهمت في جعلها واحدة من أكثر الوجهات شعبية على شبكة الاتحاد للطيران." 

وأضاف: "لقد تمكنت الشركة خلال العام 2014، من نقل 801,465 مسافرٍ إلى ومن الولايات المتحدة. وتتمتع الدولة بتدفق الطلب للسفر إليها من قبل المواطنين الإماراتيين سواء بقصد العمل أو الترفيه، وهي جزء جوهري وهام من خطط النمو في الشركة. فمعًا إلى جانب شركات الطيران الشريكة، مثل شركة جيت إيروايز، استطعنا تسهيل حركة المسافرين من مختلف أنحاء شبه القارة الهندية وأجزاء من آسيا للربط بسلاسة عبر أبوظبي والاستفادة من خدمة رحلاتنا إلى الولايات المتحدة الأمريكية." 

وأضاف أيضًا: "بصفتها الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، يسرّ الاتحاد للطيران التعاون مع براند يو أس أيه، وتعزيز الروابط القوية أساسًا معهم للترويج للسياحة المتنامية، والتجارة وتمتين علاقات الصداقة مع الولايات المتحدة." 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران، تُسيّر رحلاتها إلى عدد من الوجهات الرئيسية في الولايات المتحدة، والتي تشمل لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وشيكاغو ودالاس فورت ورث ونيويورك جي أف كينيدي وواشنطن العاصمة. علمًا بأن الشركة تُشغل إحدى طائراتها من طراز بوينغ 787-9 الجيل الثاني، لخدمة عاصمة البلاد. ويأتي هذا الطراز المتفوق من الطائرات في إطار طلبية هائلة للطائرات من طراز بوينغ 787 المتنوعة وصلت إلى 71 طائرة من الشركة الأمريكية المصنّعة. 

كما وقّعت الاتحاد للطيران اتفاقية مشاركة بالرمز مع عدد من شركات الطيران الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية مثل أميريكان إيرلاينز وجيت بلو، متيحة للمسافرين إمكانية وصول أكبر إلى مزيد من المدن على امتداد الولايات المتحدة الأمريكية. كما أبرمت الشركة أيضًا اتفاقيات تجارية وتسويقية في المنطقة مع سلسلة من الفنادق الأمريكية الكبرى وشركات تأجير السيارات وتوفر أيضًا عبر قسم الاتحاد للعطلات، باقات شاملة ومتنوعة للعطلات لضيوفها الراغبين بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية. 

وقد ساعد مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى الولايات المتحدة بمطار أبوظبي على تسهيل إجراءات السفر عبر إتاحة الفرصة لعملاء الاتحاد للطيران إنهاء العديد من إجراءات التدقيق بما في ذلك إجراءات هيئات الجمارك والهجرة والأمن الأمريكية خلال وجودهم في مطار أبوظبي الدولي. ومنذ افتتاحه في شهر يناير/كانون الثاني 2014، تمكّن المركز من خدمة نصف مليون مسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا