• Photo Caption: (left to right): Sharad Chandra Kafley, Nepal Airport Manager, Etihad Airways, Pawana Shrestha, Nepal General Manager, Etihad Airways, Sushil Koirala, Nepal Prime Minister, Komal Adhikari, Nepal Finance Officer, Etihad Airways.

29 يوليو 2015 12:30

تمكّن موظفو الاتحاد للطيران من جمع حوالي 270 ألف درهم إماراتي (أي ما يعادل 7.5 مليون روبيه نيبالي) عبر حملة واسعة النطاق شملت كافة أقسام الشركة لدعم الناجين والمتضررين من الزلزال الذي ضرب نيبال، ومساعدتهم على إعادة بناء حياتهم ومجتمعاتهم من جديد.  

وقد تطوّع موظفو الشركة في عدد من المبادرات المتنوعة، والتي شملت "سوق المخبوزات الخيري"، والبطولات الرياضية، ومسابقة السحب الخيري، وغيرها من الفعاليات الأخرى التي تم تنظيمهاعلى امتداد الشركة منذ الحدث المأساوي الذي وقع في شهر مايو/أيّار 2015، وذلك بهدف نشر الوعي وجمع التبرعات وتوفير الدعم للمتضررين. 

وتم وضع خطة تبرعات مع بنك أبوظبي الوطني لجمع المساهمات المالية من الموظفين إلى "صندوق رئيس الوزراء للإغاثة"، الذي يرأسه سوشيل كويرالا، رئيس الوزراء النيبالي. 

وفي هذا الخصوص، تحدّث راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء في الاتحاد للطيران، قائلاً: "يمثل العمل التطوعي والعطاء للمجتمع الذي نعيش فيه فضلا عن المجتمعات الأخرى التي تخدمها الاتحاد للطيران، ركنًا جوهريًا من ثقافة الشركة. ونحن فخورون بموظفينا الذين يواصلون تقديم ما أمكنهم من الوقت والموارد والتبرعات المالية لمثل هذه القضايا الإنسانية الهامة." 

وشملت مبادرة الاستجابة للكارثة أيضًا، إلى جانب الجهود التي قدمها موظفو الاتحاد للطيران، توفير المواد الغذائية والماء والملابس والخيم والمواد الطبية وغيرها من المواد الأخرى من قبل منظمة الهلال الأحمر بدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى كاتمندو والمناطق المحيطة بها. 

ونقلت الشركة حوالي 52 عامل إغاثة ومواد إغاثية من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وأستراليا إلى كاتمندو عبر وكالة إيرلينك العالمية التي تقوم بالتنسيق بين شركاء شركة الطيران لتوفير الدعم في الحالات الطارئة وقد تم تقديم ما يزيد عن خمسة آلاف بطانية. 

ونقلت الشركة، حتى تاريخه، 10 آلاف كغ من الأمتعة الزائدة المتمثلة بالمواد الإغاثية التي تم توفيرها عبر طلبات خاصة خالية من الرسوم لركاب مسافرين إلى نيبال. 

كما قام برنامج ضيف الاتحاد لولاء الضيوف التابع للاتحاد للطيران والحائز على الجوائز، بإنشاء صفحة خاصة، في القسم المخصص للتبرعات في موقع متجر مكافآت ضيف الاتحاد الإلكتروني، وقام من خلاله بدعوة أعضائه المتواجدين في مختلف أنحاء العالم، لدعم تلك المبادرة من خلال التبرع بأميالهم. وبالتالي تم التبرع بنحو 30 مليون ميل من قبل أعضاء البرنامج. 

وقال راي غاميل أيضًا: "كأفراد وكشركة طيران، سنواصل صنع الفرق حيث أمكننا. أفكارنا وقلوبنا ستبقى مع أهلنا الذين تضرروا جراء الهزة الأرضية. ولا ريب أن زملاءنا النيباليين البالغ عددهم أكثر من 600 إلى جانب عائلاتهم يشكلون أولوية كبرى بالنسبة لنا، ونرى أن وقوفنا إلى جانبهم في هذا الوقت العصيب يعد أمرًا بالغ الأهمية." 

تواصل الاتحاد للطيران جهودها في التعاون مع المنظمات والهيئات في نيبال، لدعم نقل السكان الذين شردتهم الكارثة وتوفير المواد الضرورية بدءًا من الخيم وانتهاءً بالمساكن الدائمة.

 

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا