وقّع الاتحاد للشحن مذكرة تفاهم مع قسم الشحن التابع للخطوط الملكية المغربية تهدف إلى تعزيز أوجه التعاون بين الشركتين في عدد من المجالات بما في ذلك تطوير شبكة وجهات مشتركة، وإدخال طائرات مخصّصة للشحن إلى الخدمة، وزيادة عدد الرحلات في العديد من المسارات التجارية خلال التسعة أشهر القادمة. 

وتم التوقيع على مذكرة التفاهم في مقر الخطوط الملكية المغربية في الدار البيضاء من قبل ديفيد كير، نائب أول للرئيس لشؤون الاتحاد للشحن، وأمين الفارسي، نائب الرئيس لشؤون الشحن في الخطوط الملكية المغربية، كما حضر مراسم التوقيع على مذكرة التفاهم عبد الحميد عدو، الرئيس التنفيذي للناقل الوطني للمملكة المغربية. 

وفي هذا الشأن، تحدث السيد كير قائلًا: "تُرسخ مذكرة التفاهم التزامنا في الاتحاد للشحن حيال عملائنا من خلال ما سينتج عنها من تعزيز للقدرة الاستيعابية وزيادة في عدد الرحلات إلى وجهات حول العالم. وقد عملنا جنبًا إلى جنب مع الخطوط الملكية المغربية على مدار العام الماضي لتقديم خدمات مُحسّنة للشاحنين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والبرازيل، وغرب أفريقيا." 

وتابع قائلًا: "تعدّ مذكرة التفاهم شهادةً دامغةً على نجاح الشراكة التي تجمع بين الشركتين، سواءً على المستوى التجاري لكليهما، ولعملائنا على حد سواء حيث أنهم يستفيدون من تعزيز إمكانيات الربط." 

وبدوره، تحدث السيد الفارسي قائلًا: "يسرنا أن نعزّز شراكتنا القائمة مع الاتحاد للشحن من خلال هذه الاتفاقية. ولا ريب أن التوقيع على مذكرة التفاهم يعدّ إنجازًا كبيرًا في إطار تعاوننا طويل الأمد." 

وأضاف: "بفضل ما ستُنتجه هذه الاتفاقية التي ستغير قوانين اللعبة من تضافر أعمال بين الشركتين على الصعيدين الجغرافي والتجاري، سنتمكن من الارتقاء بأدائهما إلى المستوى التالي بشكل رئيسي في الأسواق الأفريقية والأمريكية. كما سيتمكن قسم الشحن في الخطوط الملكية المغربية من الاستفادة من المعرفة التشغيلية والتقنية التي يحظى بها الاتحاد للشحن." 

وتعتزم الشركتان خلال الأشهر التسعة القادمة العمل على توسيع نطاق الرحلات من خلال تطوير شبكة وجهات مُشتركة، تشمل إدخال طائرات مخصّصة للشحن إلى الخدمة، والعمل على تحديد مجالات إضافية للتعاون بين الشركتين. وتُشغل الخطوط الملكية المغربية طائرة شحن طراز بوينغ 737، والتي سيكمّلها أسطول طائرات الشحن التابع للاتحاد للشحن المؤلّف من 10 طائرات، تشمل خمس طائرات شحن طراز بوينغ 777، وخمس طائرات شحن طراز إيرباص A330، فضلًا عن توفير القدرة الاستيعابية للشحن في جوف طائرات المسافرين التي تبلغ نحو 150 طائرة تابعة لكلا الناقلتين.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا