أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – وقع متحف اللوفر أبوظبي اليوم، أول اتفاقية حصرية من فئة البلاتينيوم مع الاتحاد للطيران. وأقيمت مراسم توقيع رمزية تحت قبة المتحف المدهشة والمعروفة بتأثير "شعاع النور".  

سيُقام الافتتاح الرسمي لمتحف اللوفر أبوظبي، في 11 نوفمبر المقبل ليكون معلمًا بارزًا في المشهد الجغرافي والثقافي والسياحي للمدينة. وتُعدّ التحفة المعمارية الرائعة واحدة من بين قلة قليلة من المتاحف العالمية في العالم، التي تتسم بالمهابة من ناحيتي الحجم والتصميم على حد سواء. 

وفي هذا الخصوص، تحدّث سعادة سيف سعيد غباش، المدير العام لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، قائلاً: "تأتي هذه الشراكة الهامة في وقت يحفه الحماس مع التحضيرات الجارية لافتتاح المتحف في الشهر المقبل. وما يجمع متحف اللوفر أبوظبي والاتحاد للطيران ليس فقط أنهما يستقطبان الزوار من مختلف أنحاء العالم، بل ويتمتعان أيضًا بطبيعة عالمية. ففكرة العالمية بالنسبة للمتحف هي فهم العلاقات الإنسانية منذ بداية التاريخ وحتى يومنا هذا من خلال الفن. نتطلع قدمًا للاحتفاء بافتتاح متحف اللوفر أبوظبي بدعم من شريكنا البلاتيني الاتحاد للطيران." 

كشريك بلاتيني، سيعمل الاتحاد للطيران بشكل وثيق مع متحف اللوفر أبوظبي في المجالات التي تتعلق بشراكة العلامة التجارية والتسويق، وقنوات التواصل الاجتماعي، والعلاقات الإعلامية والعامة، والمناسبات والمعارض، والتبادل الثقافي، والدعم على صعيد الشحن، والبرمجة على متن الطائرة، ودعم السفر التجاري. كما ستتعاون شركة هلا لإدارة الوجهات التابعة للاتحاد للطيران مع المتحف على وضع باقات سياحية في أبوظبي مصممة حسب الطلب. 

وبدوره أفاد بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، بالقول: "اللوفر أبوظبي ليس أي متحف، بل هو معلم عالمي يحتضن إنجازات البشرية على صعيد الفن والثقافة والإنسانية، إنه منارة تستقبل الرواد على شواطئها لأجيال كثيرة قادمة." 

وأضاف: "الاتحاد للطيران واللوفر أبوظبي نجمان لحكاية واحدة، تربط بيننا صلات عميقة. وبصفتنا الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، نربط العالم بأبوظبي، كما نعمل أيضا على تعزيز الروابط بين الشعوب. نحن اليوم ملتزمون إلى جانب شريكنا الجديد اللوفر أبوظبي ودائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، باستقطاب الضيوف من مختلف أنحاء العالم إلى وطننا، والعمل معًا على إيجاد تجارب لا مثيل لها من شأنها أن تبرز عظمة هذا المعلم الفني."

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا