الشركة تفوز بثلاث جوائز كبرى تقديراً لمقصورة الدرجة الأولى الرائدة على مستوى قطاع الطيران خلال الحفل السنوي لجوائز شركات الطيران العالمية  

فازت الاتحاد للطيران مرةً أخرى بثلاث جوائز مرموقة عن فئة الدرجة الأولى شملت جائزة "أفضل درجة أولى في العالم"، وجائزة "أفضل خدمات طعام على متن الطائرة للدرجة الأولى"، وجائزة "أفضل مقعد للدرجة الأولى" في إطار جوائز سكاي تراكس العالمية السنوية لشركات الطيران. وتسلمت الشركة الجوائز الثلاث خلال الاحتفالية التي أقيمت في متحف الطيران والفضاء، ضمن فعاليات معرض باريس الجوي الذي ينعقد مرة كل عامين. 

وتعتبر "جوائز شركات الطيران العالمية" المرموقة على نطاق واسع بمثابة معيار عالمي للتميّز على صعيد شركات الطيران. ويتم اختيار شركات الطيران الفائزة بناءً على الأصوات ونتائج استطلاع الرأي الممتدة على مدار عشرة أشهر لأكثر من 19 مليون مسافر جوي من 105 دولة حول العالم. ويغطي استطلاع الرأي 325 شركة طيران تتراوح ما بين أكبر شركات الطيران الدولية وصولاً إلى الناقلات المحلية الأصغر حجماً، ويشمل قياس معايير الجودة ما يصل إلى 41 مؤشراً من مؤشرات الأداء الرئيسية على امتداد مختلف عناصر المنتجات والخدمات المقدمة للعملاء في المطارات وفي الأجواء على متن الطائرات.

وتعليقاً على ذلك، قالت ليندا سيلستينو، نائب الرئيس لشؤون تطوير وتقديم تجارب الضيوف بالاتحاد للطيران: "يحدونا عظيم الفخر بهذا الفوز، لاسيّما أن هذه الجوائز تمثل ذروة التتويج بناءً على استبيان عالمي لقياس رضا العملاء من ملايين المسافرين حول العالم. فلا ريب أن تجربة السفر على متن درجتنا الأولى ليس لها نظير حيث تم تصميمها لتناسب المتطلبات الدقيقة للمسافرين الراغبين في الحصول على تجربة ضيافة مصممة خصيصاً لهم، مع أرقى خدمات ومرافق تناول الطعام على متن الطائرة، ومستويات لا تضاهى من الخصوصية والود والعناية الفائقة التي نشتهر بها". 

وأضافت: "لا تمثل هذه الجوائز تقديراً لسعينا نحو الابتكار وتجارب الضيوف الفائقة فحسب، بل تؤكد كذلك على التزامنا إزاء سفر الدرجة الأولى، وهي تجربة السفر المميزة التي أرسينا معايير جديدة لها في صناعة الطيران". 

وخلال السنوات الأخيرة الماضية، فازت الاتحاد للطيران بالعديد من الجوائز تقديراً لمنتجاتها على متن الدرجة الأولى وخدماتها وتصاميم مقصوراتها. كما تعتبر تلك المرة الثالثة التي تفوز فيها الاتحاد للطيران بكافة الجوائز الثلاث المخصصة لفئات الدرجة الأولى ضمن جوائز "شركات الطيران العالمية". 

وقال إدوارد بلايستيد، الرئيس التنفيذي لمؤسسة سكاي تراكس: "تواصل الاتحاد للطيران ريادتها للأسواق على صعيد سفر الدرجة الأولى، وهو ما يظهره أداؤها المميز في فئة جوائز الدرجة الأولى. ويمثل فوز الشركة بهذه المجموعة من تلك الجوائز المرموقة مرة أخرى برهاناً رائعاً على الاتساق في الأداء، وبدورنا نتقدم إليهم بخالص التهاني على هذا الإنجاز". 

وتوفر الاتحاد للطيران أجنحة خاصة للدرجة الأولى على متن عدد كبير من أسطول طائراتها عريضة البدن. وتضم مقصورة الدرجة الأولى على متن طائرات الشركة من طراز إيرباص A380 تسع وحدات من فئة "مسكن الدرجة الأولى" بمساحات فريدة من نوعها تصل إلى 39 قدماً مربعاً، وتشتمل على مقعد وثير بذراعين مفروش بأرقى أنواع الجلود من "بولترونا فراو" ومسند منفصل قابل للتحول إلى سرير مسطح بالكامل بطول 80.5 بوصة. وتتوفر غرفة استحمام مخصصة للاستخدام الحصري لضيوف الدرجة الأولى. 

وتشتمل طائرات الاتحاد للطيران من طراز بوينغ 787 على ثماني أجنحة خاصة من فئة الدرجة الأولى مرتبة بنظام فريد للمقاعد الموزعة في الممر المنحني الذي يعد الأول من نوعه في قطاع الطيران، مع مساحة شخصية أكبر بنسبة 10 في المائة. وتتميز الأجنحة المواجهة للأمام والأخرى المواجهة للخلف بمقاعد فخمة بذراعين مفروشة بجلود من "بولترونا فراو" قابلة للتحول إلى سرير مسطح بالكامل بطول 80.5 بوصة. وتضم الأجنحة شاشات تلفاز مقاس 24 بوصة، وطاولات كبيرة لتناول الطعام مع ضيف آخر، وخزانات ملابس شخصية، وأبواب لمزيد من الخصوصية. 

وللطائرات الأخرى المرتبة بنظام الثلاث درجات ضمن أسطول الاتحاد للطيران للرحلات طويلة المدى من طراز بوينغ 777 وإيرباص A330/A340، توفر الشركة منتجات أجنحة الدرجة الأولى الخاصة والتي تشتمل كذلك على مقاعد مفروشة بجلود من بولترونا فراو إضافةً إلى أرقى المزايا والمرافق.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا