لندن، المملكة المتحدة- 5 مارس 2019- أعلنت مجموعة "أفيس بدجت" (Avis Budget Group) ومجموعة الاتحاد للطيران اليوم عن إبرام شراكة عالمية جديدة تصبح بموجبها مجموعة أفيس مزوداً حصرياً لخدمات تأجير السيارات للاتحاد للطيران، والاتحاد للعطلات، وبرنامج الولاء "ضيف الاتحاد" التابع للاتحاد للطيران. 

وفي إطار الاتفاقية، سوف يتم إتاحة خدمات "أفيس" و"بدجت" و"ماجيوري" و"زيبكار" عبر مختلف قنوات الحجز التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران في مختلف أنحاء العالم. كما سيستفيد أعضاء "ضيف الاتحاد" من مزايا برنامج الولاء التابع لمجموعة أفيس "Avis Preferred" إضافة إلى إتاحة الفرصة لهم لاكتساب المزيد من مكافآت الولاء.

وبهذا الصدد، أفادت جوليا كيمب، مديرة المبيعات الدولية والشراكات بمجموعة أفيس بدجت، بالقول: "يسعدنا التوسع في شراكتنا مع مجموعة الاتحاد للطيران لنصبح المزود الحصري لخدمات التنقل وتأجير السيارات لضيوفها على الصعيد العالمي".

وأضافت: "تغطي هذه الشراكة نطاقاً واسعاً من الخدمات كما توفر العديد من الفرص الرائعة على امتداد كافة مجالات العمل بمجموعة الاتحاد للطيران. وإلى جانب تقديم العروض على خدمات تأجير السيارات التي تتيحها مجموعة أفيس بدجت، سوف نعمل سوياً على إطلاق حملات ثلاثية مع الفنادق ومجالس السياحة ومزودي البطاقات الائتمانية".

وتعليقاً على ذلك، قال ياسر اليوسف، نائب الرئيس لشؤون الرعايات التجارية بالاتحاد للطيران: "يحدونا الفخر بالدخول في هذه الشراكة الجديدة مع مجموعة أفيس بدجت العالمية. وسوف تتيح هذه الشراكة لضيوفنا الكرام تجارب سفر أكثر سلاسة سواءً في الأجواء أو على الأرض".

وأضاف: "وقع اختيارنا على مجموعة أفيس بدجت لتكون شريكاً حصرياً نظراً لأسطولها الواسع الذي يضم مختلف أنواع السيارات ونطاق وصولها العالمي الذي يلبي متطلبات ضيوفنا، بما يمثل جزءاً محورياً من حملتنا "لك الاختيار" لتمكين ضيوفنا من اختيار التجربة الأمثل لهم".

واحتفالاً بالشراكة الجديدة، يقدم برنامج "ضيف الاتحاد" و"أفيس بدجت" لأعضاء البرنامج فرصة الفوز برحلات لشخصين مع الاتحاد للطيران إلى أي من الوجهات ضمن شبكة الاتحاد للطيران، إضافة إلى استئجار سيارة لمدة 7 أيام مجاناً. وللتأهل للفوز، يحتاج أعضاء البرنامج فقط إلى حجز خدمة تأجير سيارة قبل 30 أبريل 2019.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا