هامبورغ، ألمانيا – أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وشركة باناسونيك أفيونيكس، عن شراكة تسعيان من خلالها إلى تطوير وتجربة تقنية مبتكرة بهدف تعزيز صحة المسافرين ورفاهيتهم وتوفير تجربة سفر راقية لهم. 

وفي إطار هذه الشراكة، ستكون الاتحاد للطيران أول شركة طيران تقوم بتجربة التقنية الجديدة، Jet Lag Adviser (إشعارات إرهاق السفر الناجم عن فرق التوقيت) والتي تمّ تطويرها بالتعاون مع شركة ديتاليتكس وسيتم دمجها مع  تطبيق المسافرين الخاص بالاتحاد للطيران. 

يمثل إرهاق السفر بسبب فرق التوقيت أحد التحديات الرئيسية التي تواجه المسافرين عند السفر عبر مناطق زمنية مختلفة. وتعتمد التقنية الجديدة على إدراج مجموعة من سمات المسافرين مثل أوقات النوم المفضلة والإيقاع اليومي والطول والوزن وطبيعة السفر ومعلومات السفر مثل أوقات الرحلات والوجهات ومناطق السفر وتستخدم محرك الذكاء الاصطناعي لإعداد خطط شخصية للمسافرين وتوفير إشعارات مخصصة لهم تساعدهم في التغلب على الأثر الناجم عن فوارق التوقيت. 

وفي هذه المناسبة، أفاد روبن كامارك، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مجموعة الاتحاد للطيران: "تلتزم الاتحاد للطيران بتوفير مجموعة من الخيارات وتجربة سفر رائعة لضيوفنا ونحاول البحث عن طرق جديدة لتحقيق ذلك. وبفضل هذا الابتكار الجديد، يمكننا الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتحسين تجربة المسافرين. وتدخل هذه المبادرة ضمن كثير من المبادرات التي نكتشفها معاً ونحن متحمسون تجاه شراكتنا مع باناسونيك والإمكانيات التي تقدمها." 

وسوف يحصل المسافرون على مجموعة من الإرشادات المرتبطة بإرهاق السفر الناجم عن فرق التوقيت، والتي تتنوع بين نصائح شخصية أو نصائح عامة مرتبطة بالوجهة ذاتها، الأمر الذي يمنحهم موجزاً عن مدى تأثير إرهاق السفر في وجهتهم بصورة عامّة وفي رحلتهم بصورة خاصة، بينما تشمل الخطة الشخصية التي يتم إعدادها مراحل قبل السفر وأثناء السفر وبعد السفر وتوفّر جدولاً للتوصيات المختلفة التي يمكن القيام بها للحد من أثر إرهاق السفر مثل النوم والتعرض للضوء والتمارين وشرب الماء ونوع الطعام الذي يتم تناوله. 

وخلال كل مرحلة من مراحل تجربة السفر، ستقوم التقنية بإرسال إشعارات مع الإجراءات الموصى بها للمسافرين عبر التطبيق. ومن خلال إتباع الإشعارات، سيشعر المسافرون بالحيوية والاستعداد للقيام بأنشطتهم بعد وصولهم إلى وجهتهم. 

ومن جهته أفاد هيدو ناكانو، الرئيس التنفيذي لشركة باناسونيك أفيونيكس: "تحرص باناسونيك بصورة مستمرة على الابتكار، من أجل تطوير تجربة المسافر رقمياً، وتعتبر الصحة أحد العناصر المكملة لذلك. ويسرنا أن نعمل مع الاتحاد للطيران على إطلاق هذه التقنية التي سوف تساعد المسافرين على التقليل من آثار فرق التوقيت وتعزيز تجربة المسافرين لديهم." 

وتجدر الإشارة إلى أن باناسونيك تقوم باستكشاف تقنيات صحة جديدة مع الاتحاد للطيران مع استعدادات الأخيرة للانتقال إلى مجمع المطار الرئيسي الجديد في مطار أبوظبي الدولي حيث ستسهم التقنية الجديدة في تعزيز تجربة المسافرين.

اتصلوا بنا

تفاصيل الاتصال

اتصل بنا

آراؤكم

  إذا أردتم أن توجهوا لنا أي تعليق أو شكوى أو إطراء أو سؤال، اضغطوا هنا